حوادث وقضايا

المحكمة الجنائية في الشارقة تدرس قضية قتل طفلة من قبل خادمة

تواجه خادمة آسيوية تهمة القتل العمد إثر قيامها بضرب رضيغة تبلغ من العمر 9 أشهر مما تسبب في وفاتها بعد أن تعرضت لضرب مبرح سبب إصابتها بكسر في الجمحمة. وسألت الهيئة القضائية في المحكمة الجنائية بالشارقة والدة الضحية فقالت: “أن المتهمة كانت تعمل لديهم في المنزل وهي المخولة الوحيدة في التعامل مع ابنتهم”، مضيفة أنها “خرجت 27 من يوليو الماضي من المنزل لقضاء بعض الاحتياجات وتركت الصغيرة في عهدة الخادمة لمدة نصف ساعة وبعد عودتها لاحظت أن ابنتها في حالة إعياء شديدة السوء وقد أغمي عليها لاحقا”.

وفي جوابها على سؤال المحكمة، قالت الأم أنها “لم تلحظ أية آثار للتعذيب على جسد الطفلة، وأنها توجهت بها على الفور إلى المستشفى الذي أبلغها أن المجني عليها تعرضت للضرب وهو ما تسبب في وفاتها لاحقا”. أما  والد المجني عليها فقد قال إنه “لم يكن متواجدا يوم الواقعة وأنه تلقى اتصالا من زوجته، حيث كان في مقر عمله في إمارة أبو ظبي”، مضيفًا أنه “علم بسوء حالة ابنته وتوجه إلى المستشفى، وعلم أن المتهمة تسببت بوفاتها”، مبرزا شهادة وفاة وحصر إرث صادرة من محكمة الشارقة الشرعية تفيد بأن ذوي المجني عليها يطالبون بالقصاص من المتهمة وأجلت المحكمة القضية لإحضار الدفاع عنها”.