حوادث وقضايا

الشارقة | يفتعلون الحوادث المرورية للاستيلاء على أموال شركات التأمين

تورط 11 شخصا من جنسيات عربية وآسيوية، في قضية شائكة حيث تم اتهامهم بافتعال حوادث مرورية للحصول على أموال شركات التأمين حيث نظرت محكمة الشارقة الشرعية في أولى جلسات محاكمتهم ولتسمع أقوال المتهمين الذين أنكروا جملة وتفصيلا كافة التهم الموجهة لهم رغم مواجهتهم بالتهم المنسوبة اليهم، وتجدر الإشارة إلى أن اكتشاف حالات التحايل التي يقوم بها المتهمون للحصول على أموال شركات تأمين يكون باختلاق حوادث مرورية والادعاء بأنها وقعت بالفعل ويتم رفع الحالات إلى الجهات الأمنية التي تتخذ الإجراءات القانونية حيال المتورطين، ومن ثم يطالب المتورطون في عملية التحيل بتعويضات مالية حيال حوادث وأضرار لم تحصل أصلا.

هذا ووجهت المحكمة أصابع الاتهام لمتهمين آخرين من جنسية آسيوية يعملان في ورشة لتصليح سيارات لاشتراكهما مع المتورطين في تزوير تقارير الحوادث، إلا أن المتهمين أنكروا كل التهم وطالبوا عبر محاميهم إخلاء سبيلهم بينما أمر رئيس المحكمة بتوقيف أحد المتهمين وتأجيل القضية.