حوادث وقضايا

الشارقة | مشاجرة تنتهي بطعنة مميتة

نظرت محكمة جنايات الشارقة، في حادثة مؤسفة تتمثل في مقتل طالب آسيوي على يد صديقه من نفس الجنسية الآسيوية، طعنا بسكين في منطقة النباعة، بينما رفضت أم المجني عليه التنازل، وتمسكت بحق القصاص من المتهم الذي مثل أمام المحكمة. وقالت والدة الضحية أن المتهم صديق لابنها، ويوم الواقعة خرج الفتى من المنزل وهو في سن الـ 18، ويدرس طالبا في المرحلة الثانوية، لمقابلة المتهم وصديق لهما ثالث حيث دارت مشاجرة بينهم، وأحضر المتهم سكينا وطعن ابنها طعنة نافذة، أدت إلى وفاته متأثرا بالإصابة، ونوهت إلى أن المتهم قال إن ابنها شتمه، الأمر الذي أدى إلى طعنه.

هذا وكان بلاغ قد ورد إلى غرفة العمليات، يفيد بوجود شاب ملقى على الأرض في حالة خطرة بمنطقة النباعة، وبعد وصول الشرطة، تبين أن الفتى تلقى طعنة بسلاح أبيض أدت إلى وفاته، وعليه، تم إلقاء القبض على المتهم البالغ من العمر 19 سنة، والذي اعترف على الفور، وقال إنه كان في حالة دفاع عن النفس، وقال المتهم أنه حاول التواصل مع أولياء الدم، لكن دون جدوى، مطالبا بمنحه أجلا واسعا ليتمكن من إقناعهم بقبول الدية، بينما أمرت الهيئة القضائية بتأجيل القضية لنهاية أبريل.