حوادث وقضايا

أبوظبي | موظفة خليجية تزور محررا رسميا

مثلت موظفة خليجية أمام محكمة الجنايات في أبوظبي يوم أمس بسبب اتهامها في قضية استيلاء على أموال وتزوير محررات رسمية رفقة 5 أشخاص آخرين وأمرت المحكمة حجز الحكم لجلسة يوم 22 من الشهر الجاري، حيث تعود تفاصيل القضية إلى إخفاء المتهمة الرئيسية في قضية الحال وهي موظفة بدائرة حكومية في أبوظبي، زواجها وتزوير محرر رسمي يفيد بعدم زواجها بعد طلاقها، حيث قدمتها لجهة عملها للحصول على بدل تذاكر سفر بقيمة 21 ألفا و988 درهم، وليتورط معها 5 زملاء لها في العمل بالشهادة على أنها مطلقة لإتمام توثيق إقرار الحالة.

هذا وأنكرت المتهمة التهم الموجهة لها من استيلاء على المال العام وتزوير للمحررات، وذكرت أنها لم تكن تقصد الاستيلاء على المال، وقالت أن الشهود لم يكونوا يعرفون بشأن زواجها لتنفي عنهم شهادة الزور، ولتتحمل مسؤولية إخفائها لعقد قرانها الجديد.