حوادث وقضايا

أبوظبي | العثور على والدي الطفلة الملقاة في حاوية قمامة

بعد مرور أيام على عثور الأجهزة الأمنية على طفلة ملقاة في حاوية قمامة وورود معلومات سرية تفيد بوجود سيدة غير متزوجة كانت تظهر عليها علامات الحمل، أجرى قسم الطب الشرعي فحوص الحمض النووي (DNA) وتمكنوا خلالها من تحديد هوية والدي الطفلة، وذلك بعدما تطابقت عينة المتهمة (الأم) وعينة المتهم الثاني (الأب) مع عينة أخرى تعود إلى الطفلة، فيما أظهرت التحقيقات بأن المتهمان ألقيا طفلتهما بعد أن حملت بها الأم نتيجة علاقة غير شرعية، وإجراء عملية ولادة في منزلها بمساعدة أب الطفلة، حيث وجهت النيابة العامة للمتهمين تهمة الزنا والحمل السفاح، كما طالبت محكمة الجنايات بتوقيع أقصى العقوبة عليهما.

وبعد اعتراف المتهمة أمام هيئة المحكمة بممارسة الزنا والحمل السفاح مع شخص آخر غير المتهم، وإنكارها تهمة التخلص من الطفلة باعتبارها كانت غائبة عن الوعي من جراء عملية الولادة، وإخبارها بأنه تم تسليم طفلتها إلى شخص آخر سيتولى مهام تصريف أمورها، وإنكار المتهم كافة التهم المنسوبة اليه، قرر قاضي المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 24 أبريل إلى حين توكيل محامي للدفاع عن الأم.