موسوعة كيف

كيف تصلي صلاة الاستخارة؟

الاستخارة هي طلب الاختيار من الله عز وجل بالصلاة والدعاء، و استخار الله أي طلب الخيرة، والمقصود الاختيار بين أمرين يعجز الشخص على أخذ قرارٍ بشأن واحدٍ منهما، وأجمع العلماء أن صلاة الاستخارة بأنها سنة وردت عن الرسول صلى الله عليه وسلم.
ويحتاج الانسان إلى اللجوء لخالقه عز وجل فيدعو دعاء الاستخارة راجيًا منه أن يهديه ويدله على الصواب، فمثلًا يصلي الشخص صلاة استخارة بشأن الزواج، العمل، السفر وغيرها من الأمور الأخرى، وعندما يطمئن يقدم على الشيء الذي استخار الله من أجله.
ويوجد دعاء مخصص لهذه الصلاة، حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم يعلم أصحابه الإستخارة كما كان يعلمهم القرآن، وصلاة الاستخارة ركعتان ويقرأ فيها الدعاء : “اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ ، وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ ، وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ، وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ، وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ، اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (ويسمّي حاجته) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ: عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ، فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ، اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (ويسمي حاجته) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ: عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ ، فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ . وَيُسَمِّي حَاجَتَه”.
وتؤدى صلاة الاستخارة على النحو التالي:
– الوضوء مثل الوضوء للصلاة.
– النية قبل البدء بصلاة الاستخارة.
– الصلاة ركعتين وتقرأ في الأولى بعد الفاتحة سورة الكافرون، وفي الركعة الثانية تقرأ سورة الإخلاص والتسليم في آخر الصلاة.
– يرفع المسلم كفيه متذللاً وراجياً الله ومستحضراً عظمته.
– قراءة دعاء الاستخارة.
– الصلاة على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.
إذا شعر المسلم بالطمأنينة يمضي في حاجته، ويصرفها الله عنه إذا كانت لن تجلب الخير له.
ومن أهم الأشياء التي يجب مراعتها في الاستخارة:
– الاستخارة في جميع أمور المسلم صغيرة كانت أو كبيرة.
– الثقة واليقين بالتوفيق من الله تعالى، وتدبر معاني دعاء الاستخارة.
– لا تكون الاستخارة بصلاة الفريضة وإنما تكون ركعتين.
– يمكن الاستخارة بعد النوافل، مع وجوب استحضار النيّة مسبقًا.
– لا تجوز الاستخارة في الأوقات التي لا يجوز فيها الصلاة.
– يمكن الاستخارة بالدعاء وحده بدون الصلاة في حالة الحيض إذا كان الأمر ملحًا، ويمكن أن تنتظر المرأة حتى ينتهي المانع من الصلاة، كما يمكن قراءة دعاء الاستخارة، وفي حال عدم حفظه يمكن قرائته من ورقة، ومن المستحسن أن يكون الشخص حافظًا للدعاء.
– يمكن تكرار صلاة الاستخارة.

– عدم الزيادة أو النقصان في الدعاء ويقرأ كما ورد في نص الحديث الشريف.
– يمكن استشارة أهل التقوى والصلاح بالإضافة إلى صلاة الاستخارة.
– لا تجوز الاستخارة في الأمور المكروهة أو المحرمة.
– لا تجوز الاستخارة بالقرآن أو المسبحة، بل تكون بالصلاة والدعاء.