صحة و تجميل

نصائح لتجاوز موسم العواصف الرملية في الإمارات

كشفت دراسات أكاديمية في الإمارات العربية المتحدة أن نسبة الإصابة بالربو في الإمارات بلغت 14% خلال عام 2015، وأن نسبة الإصابة بحساسية الأنف بلغت 30%، وهي تعود أساسا للعواصف الرملية الموسمية التي تعرفها إمارات الإتحاد بسبب طغيان المناخ الجاف وتقلبات الطقس التي تسبق فصل الخريف.

وفي هذا الإطار ذكر الدكتور محمد سمير، المدير الطبي الإقليمي في مندي فارما، عددا من النصائح الهامة لتجنب مضاعفات التعرض للعواصف الرملية، والتي يجب اتباعها في دول الخليج، حتى نهاية موسم العواصف الرملية، ويمكن تلخيصها في النقاط التالية:

  • تجنب العواصف الرملية قدر الإمكان.
  • لزوم المنزل ومتابعة أخبار الطقس والعواصف الرملية.
  • تنظيف قنوات مكيفات الهواء.
  • استخدام أجهزة تنقية الهواء.
  • استعمال قناع الوجه عند الخروج.
  • شرب السوائل بكثرة وخاصة للأطفال والمتقدمين في السن.

هذا ونصح الدكتور سمير المواطنين بصيانة الأبواب والنوافذ وإحكام غلقها خلال العواصف حتى لا يتسرب الغبار الرملي إلى المنزل مما قد يهيج الحساسية أو يعكر حالات المصابين بالربو، وقال في ما يخص متابعة أخبار الطقس: “من المستحسن لمرضى الربو التحقق منها ومتابعة الأرصاد الجوية يومياً وخصوصا خلال موسم العواصف الرملية، حيث أن متابعة محطة حالة الطقس المحلية تساعد على أخذ الاحتياطات والتخطيط المسبق للأنشطة اليومية”.

وتجدر الإشارة إلى كون الدكتور سمير حدد الطرق السليمة لحماية الجاز التنفسي في حال الخروج أثناء العواصف الرملية بقوله: “وضع قناع الوجه الطبي عند الخروج في الهواء الطلق أو استخدام منشفة مبللة أثناء العواصف الرملية لمنع استنشاق ذرات الغبار، إلى جانب المحافظة على شرب السوائل، خاصة أثناء العواصف الرملية”.