صحة و تجميل

فريق من الأطباء بمستفى المفرق ينقذون فتاة من الشلل الرباعي

تمكن فريق طبي متخصص في جراحة الأعصاب والعمود الفقري في مستشفى المفرق بالتعاون مع شركة أيوظبي للخدمات الصحية “صحة” من إنقاذ طفلة تعاني من شلل رباعي نتيجة إصابتها بعيب خلقي نادر في فقرات الرقبة، لتتمكن من استعادة قدرتها على الحركة وتمارس حياتها بشكلٍ طبيعي.
وتعاني الطفلة البالغة من العمر 11 سنة من عيب خلقي في فقرات الرقبة لم يتم التعرف عليه إلا بعد سقوطها على الأرض، وتدهورت حالتها الصحية وأصيبت بشلل رباعي وضعف الإحساس لديها على مستوى الأطراف، وعند إجراء كل الفحوصات الطبية اللازمة تبين أنها تعاني من عيب خلقي نادر تسبب في ضيق مساحة قاع الجمجمة وضغط فقرات العنق على جذع الدماغ.
وبعد دراسة الحالة من قبل فريق متخصص في جراحة المخ والأعصاب تم وضع خطة علاجية لإجراء عملية جراحية دقيقة لعلاج العيب الخلقي في مرحلةٍ أولى من خلال استئصال جزء من الفقرة الضاغطة على جذع الدماغ من الأمام وتوسيع المساحة وإزالة الضغط من هذه المراكز الحيوية الموجودة في جذع الدماغ والنخاع الشوكي، أما المرحلة الثانية فتمثلت في إجراء جراحة في الجزء الخلفي من قاع الجمجمة من خلال استعمال شريحة بلاتينية محددة الزوايا لتتمع المريضة بانحناء طبيعي بين الرأس والفقرات.
وتمت العملية بنجاح وتأكد الفريق الطبي من حالتها الصحية، حيث استعادت قدرتها على المشي وأصبحت تتحكم في أطرافها بشكل طبيعي، حيث كانت في السابق تعتمد على والديها، إلا أنها اليوم أصبحت قادرة بشكل عادي الاعتماد على نفسها.
وأكد رئيس قسم الجراحة والعمود الفقري د ميلان أووبانسكي أن نجاح العملية يعود للفريق الطبي المميز وتوفر المعدات الطبية اللازمة وتكامل الخدمات الصحية في مستشفى المفرق من ضمنها وجود قسم العناية الفائقة وقسم التخدير وقسم العلاج الطبيعي وأطباء الأنف والأذن والحنجرة، حيث يسعى المستشفى لتوفير كافة العلاجات لأمراض الأعصاب والعمود الفقري والدماغ، بالإضافة لفريق متكامل من الأطباء تماشيًا مع شركة “صحة” للخدمات الصحية التي تسعى لتوفير أفضل العلاجات.