صحة و تجميل

سرطان الرئة يسبب 11 % من الوفيات الناتجة عن السرطان في أبوظبي

أكدت هيئة الصحة في أبوظبي أن سرطان الرئة أصبح واحد من أكثر أمراض السرطان شيوعًا من بين الأنواع الأخرى، حيث أنه تتسبب في وفاة 11،6 بالمائة من المصابين بالسرطان في أبوظبي سنة 2014. ووفقًا لما أفادته منظمة الصحة العالمية، فإن التبغ هو المتسبب الرئيسي في إصابة كل 9 أشخاص من 10 مصابين بسرطان الرئة، كما أنه يزيد من احتمال الإصابة بهذا المرض الخطير، حيث أنه يحتوي على أكثر من 7000 مادة كيميائية من ضمنها 69 مادة تسبب السرطان.

بالإضافة لهذه الأمراض الخطيرة، يسبب التبغ انسداد وتلف الرئة وعدم تركها تؤدي دورها بالشكل الطبيعي بسبب إصابة القصبات الهوائية بالضيق، وتظهر علامات الإصابة بانسداد وضيق القصبات الهوائية خاصةً خلال الـ40 سنة، من ضمنها السعال المزمن وخروج البلغم والصفير وصعوبة التنفس والإحساس بالتعب حتى بعد أداء مجهود صغير. وناشدت هيئة الصحة في أبوظبي الأشخاص الذين يرغبون في البقاء أصحاء بالابتعاد عن النيكوتين والإقلاع عن التدخين، خاصةً في ظل توفر العديد من العيادات في الدولة والتي لها دورًا هامًا في مساعدة المدمنين في الإقلاع عن التدخين، حيث يتوفر فيها المستشارين والمساعدات الطبية اللازمة، وتوجد عيادات الإقلاع عن التبغ في أبوظبي في مدينة الشيخ خليفة الطبية، وفي العين يتوفر مركزين، وهما: عيادة الجاهلي، ومركز عود التوبة لطب الأسرة أما في المنطقة الغربية فيوجد مركز الظفرة لطب الأسرة.

وأكدت الدكتورة أمنيات الهاجري مديرة إدارة الصحة العامة والبحوث في هيئة الصحة بأبوظبي أنها تشجع الأشخاص المدمنين على التبغ على الإقلاع عنه، قائلةً: “ندعو ونشجع جميع مستخدمي التبغ إلى المحاولة للإقلاع عن التبغ بكافة أشكاله والاستمرار في هذه المحاولات نظراً لأن الاستمرارية هي الطريق نحو التعافي من النيكوتين بإذن الله، إن مراكز التعافي من التبغ توفر الدعم الطبي والاستشاريين من ذو الخبرة لمساعدة الأشخاص في الإقلاع عن التبغ وتبني أسلوب حياة أكثر صحة”.