صحة و تجميل

زراعة القلب والرئة والكبد قريبًا في الإمارات

أوضحت أول طبيبة إماراتية مختصة في أمراض الكلى الدكتورة “منى الرخيمي” خلال مقابلة مع صحيفة “خليج تايمز”، بأن عملية زراعة الكلى التي خضعت لها امرأة إماراتية في 8 يونيو الجاري ماهي إلا جزء من برنامج نقل الأعضاء في دولة الإمارات الذي وصل إلى المرحلة الثالثة الآن، والذي سيشمل عمليات زرع القلب والرئة والكبد والبنكرياس في المستقبل القريب، حيث قالت: “نتوقع 50 عملية زراعة كلى في السنة، و بالوقت الحالي تجري 10 عمليات زراعة في السنة في مدينة خليفة الطبية، ومع تقدم برنامج نقل الأعضاء سيكون الأقارب قادرين على اتخاذ قرار بشأن التبرع بأعضاء الأشخاص بعد وفاتهم”.

وأضافت الدكتورة الرخيمي بأن عمليات نقل الأعضاء لا تتعارض مع الدين، كما أن القانون في دولة الإمارات يسمح بها، حيث أكدت بأنه في المستقبل القريب سيتم تنفيذ عمليات أخرى للذين يعانون من فشل عدة الأعضاء الهامة، كالقلب والكبد والرئة و البنكرياس.