صحة و تجميل

جهاز يساعد في الحد من “نوبات السكري”

اخترع باحثون جهاز استشعار صغيرا أطلق عليه اسم “ليبري”، وهو عبارة عن جهاز سريع لمراقبة نسبة السكر في الدم، وتقليص نوبات نقص مستوى السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بالفئة الأولى من داء السكري، وهو ما يشكل خطرا عليهم ويمكن أن يسبب لهم ما يُعرف بـ “صدمة الأنسولين”، حيث يقوم الجهاز الجديد بفحص تلقائي لمستوى السكر في الدم كل 15 دقيقة ثم يخزن تلك المعلومات، فيما يقوم جهاز قراءة منفصل عند تقريبه من جهاز الاستشعار الجديد، بتحديد مستوى “الجلوكوز” الحالي وحالة ارتفاعه وانخفاضه، وذلك على مدى 8 ساعات، كما يمكن للمريض تكرار هذه العملية كلما رغب، وقال ” جان بوليندر” طبيب من جامعة “كارولينسكا في إستوكهولم”، بأن “معدل المراقبة الذاتية زاد لدى المرضى بعد أن بدأوا في استخدام الجهاز، الأمر الذي أدى إلى انخفاض فوري في نوبات نقص السكر في الدم خلال النهار والليل”.

وجرى تقسيم 239 مريضا بالغا يتحكمون بشكل جيد في داء السكري من الفئة الأولى من 23 مستشفى أوروبيا، للمقارنة بين تقنية الجهاز الجديدة لمراقبة نسبة “الجلوكوز” في الدم لمنع نوبات نقص السكر في الدم، بنظام المراقبة الذاتي التقليدي، حيث تبين بأنه وباستخدام نظام المراقبة الجديد انخفض معدل نقص السكر في الدم من 3.5 ساعة في اليوم إلى ساعتين في اليوم أي بواقع 38%، لكن هذا المعدل لم يتغير لدى المجموعة التي استخدمت التقنية التقليدية.