صحة و تجميل

تعرف على الإسعافات الأولية للحالات الطارئة في السفر

قد لا يتوفر الطبيب والأخصائي في كل وقت، وقد تكون بعض التدخلات البسيطة سببا في إنقاذ حياة شخص، لذلك على كل شخص أن يكون له زاد بسيط من قواعد السلامة والإسعافات الأولية لحماية أنفسهم وأصدقائهم وأقاربهم في بعض الحوادث، خاصة إذا أيقنو بتأخر وصول طاقم الإنقاذ الطبي وشبه الطبي في الإبان، وفي هذا المقال نعرض عليكم بعض الأعراض وطرق التعامل السليمة معها، تابعوا معنا:

الغثيان أو القيء

قد يكون الغثيان أو القيئ نتيجة طبيعية لدوار البحر أو بسبب تناول بعض الأدوية، لكنه قد يكون أيضا دليلا على حدوث تسمم غذائي أو إصابة بأحد الفيروسات لذلك يجب:

  • الامتناع عن تناول الطعام لمدة 12 ساعة، لتمكين المعدة من الراحة وتنظيف نفسها من بعض التسممات البسيطة.
  • شرب القليل من الشاي أو الحساء، والإكثار من السوائل تجنبا لجفاف الجسم.
  • إضافة بعض الأغذية الجافة إلى الحساء تدريجيا لتمكين الجسم من الفيتامينات والبروتينات اللازمة لاستئناف نشاطه.
  • الامتناع عن شر الحليب أو مشتقاته والمنبهات مثل الكافيين والتوابل بانواعها.
  • الإتصال بأقرب مركز استشفائي خاصة إذا كان المصاب بالقيء من الأطفال أو من المتقدمين في السن.

الحمى

عند ملاحظة إصابة أحد الأشخاص بالحمى يجب تسخير كل الوسائل لنقله لأقرب مشفى خاصة إذا كان المصاب بها من الأطفال، ويجب اتباع التدابير التالية:

  • نقل المصاب إلى مكان بارد ومظلل.
  • إزالة الملابس الثقيلة عن المريض.
  • مراقبة تنفّس المريض باستمرار.
  • استعمال الكمادات لتخفيظ درجة حرارة المريض.

التسمّم الغذائي

يعتبر القيئ والحمى والإسهال أهم الأدلة على حدوث التسمم الغذائي لذلك يجب اتباع التدابير التالية بعد طلب النجدة:

  • تشجيع المصاب على الراحة.
  • شرب الكثير من الماء.
  • عدم تناول أيّ طعام جامد لمدة 24 ساعة.