صحة و تجميل

الفيتامين د يقوي الأسنان والعظام

نشرت صحيفة الديلي ميل تقريرًا مفصلاً أكدت فيه أهمية الفيتامين د للحصول على عظام وأسنان قوية، مؤكدة أن الأشعة الفوق البنفسجية تعتبر المصدر الأول لهذا الفيتامين. التقرير كشف أن خُمس البالغين في بريطانيا يعانون من نقص في الفيتامين ” د ” أو ما يسمى فيتامين أشعة الشمس رغم الموجة الحرة التى شهدتها بريطانيا مؤخرا. وقد رأى الخبراء أن السبب ربما يعود لاستخدام واقى الشمس وذلك استجابةً للتحذيرات من سرطان الجلد، لهذا أعلنت الصحة العامة بإنجلترا ضرورة تناول الأشخاص يوميا طوال شهر الشتاء من أكتوبر إلى مارس 10 ميكروجرام من فيتامين د لمنع أمراض العظام والعضلات، إضافة إلى الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالفيتامين د مثل الأسماك الزيتية والبيض.

وذكر التقرير نفسه أن أكثر المعرضين للإصابة بنقص هذا الفيتامين هم من فئة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة و 5 سنوات ، والنساء الحوامل والمرضعات والبالغين فوق الــ 65 عاما وأصحاب الجلود الداكنة. أما عن أكثر الطرق نجاعة للحصول على الفيتامين د ذكر الدكتور لويس ليفي رئيس قسم علوم التغذية في بريطانيا أنه بمجرد تعريض الجلد لأشعة الشمس يتعزز الفيتامين د في الجسم، وهذه الطريقة أكثر فاعلية حتى من تناول حبوب فيتامين “د”. وأضاف الدكتور أنه للحصول على 250 ميكروجرام من فيتامين” د” لابد من تعريض الجسم لأشعة الشمس لمدة 30 دقيقة فقط دون استخدام واقى الشمس، ويكون ذلك فقط قبل الساعة 11 صباحا أو بعد الساعة 3 عصرا لتجنب ضربات الشمس.