صحة و تجميل

الصحة السعودية: لا حالات وبائية بين الحجاج

سعياً من وزارة الصحة السعودية لتوفير أجواء صحية ملائمة تمكن الحجاج من أداء فريضة الحج بكل سهولة و يسر، و لتوفير النواحي الوقائية للحجاج، أعلنت أنها أنهت استعداداتها التقنية و البشرية كافة لموسم الحج، حيث أكدت بأن جميع الحالات الصحية للحجاج التي تمت مراجعتها و البالغ عددها149.478  حاجاً، جيدة و لا توجد بينهم حالات وبائية أو محجرية حتى الآن، و أن جميع المرافق الصحية المنتشرة في مناطق المملكة، ابتداءً من المنافذ الرئيسة للمملكة مروراً بمناطق الحج وصولاً إلى المشاعر المقدسة والمدينة المنورة، تم تجهيزها ودعمها بحاجاتها كافة على مختلف المستويات الوقائية و التشخيصية و العلاجية و الإسعافية و التوعوية، وذلك بالإضافة إلى تشغيل 18 نقطة طبية تقع على جانبي محطات القطار منها 6 في “مشعر عرفات”، و 6 في “مزدلفة”، و 6 في “مشعر منى”، لافتة النظر إلى أنها و بالتعاون والتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الصحية الدولية مثل مراكز مراقبة الأمراض الدولية، تتابع باستمرار جميع المستجدات والمتغيرات التي تطرأ على الوضع الصحي عالمياً.

و أوضحت وزارة الصحة بأن عدد أسرّة التنويم التي هيأتهم لخدمة ضيوف الرحمن في 25 مستشفى منهم أربعة “بمشعر عرفات”، و مثلها “بمنى”، و 7 بالعاصمة المقدسة، و 9 بالمدينة المنورة، إضافة إلى مدينة “الملك عبدالله “الطبية قد بلغ عددها نحو 5000 سرير، منها 500 سرير عناية مركزة، و550 سرير طوارئ، و ذلك بالإضافة إلى155  مركزا صحيا دائما وموسميا في مناطق الحج، منها 43 مركزا صحيا في العاصمة المقدسة، و78 بالمشاعر المقدسة، و46 في “عرفات”، و 6 في ممر المشاة بمزدلفة، و26 بمنطقة منى، و18 بالمدينة المنورة، و16 مركزاً صحيّاً للطوارئ على جسر الجمرات، و 3 مراكز إسعافية متقدمة في الحرم المكي الشريف.