شخصيات من الامارات

لبنى القاسمي أول عربية على قائمة فوربس لأقوى 100 سيدة لهذا العام

حققت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التسامح الإماراتية، خطوة متقدمة في ترتيبها بين أقوى 100 امرأة في العالم، وفقًا لتصنيف مجلة فوربس الأميركية، التي أعلنت فوز الشيخة لبنى القاسمي بالمرتبة 43 بين أقوى 100 امرأة في العالم،  والأولى عربيًا للعام الجاري 2016، مقارنة بالمرتبة 55 في 2014، والمرتبة 67 في 2013، وفقًا لتصنيف نفس المجلة.

 أهّل الشيخة لبنى دورها الفاعل الذي تجلى على مستوى المساعدات الخارجية الإنسانية والإغاثية، عند إشرافها على وزارة التعاون الدولي والتنمية، قبل انتقالها إلى وزارة التسامح الجديدة، لارتياد مكانة مرموقة و مشرّفة على المستوى الخليجي والعربي.

و إلى جانب كل ماقدمته كمسؤولة حكومية رسمية، لم تتوانى الشيخة لبنى وفق ما ذكرته مجلة فوريس، في تقديم دعمها الكامل للكثير من البرامج والأعمال الخيرية بشكل شخصي تطوعي بحت، كنشاطها ضمن جمعية أصدقاء مرضى السرطان، أو رئاستها مجلس إدارة مركز دبي للتوحد، و غيرها من المهام التي تصدت لها سابقًا و التي لن تنفك في أدائها.

أما عن منصبها كوزيرةٍ للتسامح الذي رُشحت له سنة 2004، كأول امرأة تدخل حكومة الإمارات آناذاك، فهو يأصّل قيم التسامح والانفتاح في هذا البلد، و في خطوة ثابة كانت هي وراء الإعداد والتنسيق للزيارة المنتظرة لبابا الفاتيكان، بعد تحولها إلى الفاتيكان على رأس وفد لتسليم البابا فرانسيس دعوةً رسمية من رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، لزيارة أبوظبي.

الجدير بالذكر أن اسم الشيخة لبنى، لم يكن الاسم العربي الوحيد الذي ورد ضمن تصنيفات مجلة فوربس الأميركية، و إن كان الأول، حيث ورد  اسم السعودية لبنى العُليان في المرتبة 65، والإماراتية رجا عيسى القرق في المرتبة 91.