شخصيات من الامارات

رضوان ساجان من 1500 درهم إلى صاحب شركة بالمليارات في دبي

بدأ رضوان ساجان مشواره المهني كمؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الدانوب في الكويت، لكن حرب الخليج في عام 1991، أفقدته كل شئ، فانتقل إلى دبي وهو لا يحمل في جيبه أية نقود، سوى حلم نسج خيوطه بحنكة وثبات كللت قصة كفاحه بنجاح. وفي دبي بدأ ساجان عمله في متجر لأجهزة الكمبيوتر مقابل راتب شهري مقداره 1500 درهم، واليوم تبلغ ايرادات مجموعة الدانوب التي يملكها ساجان، 5.13 مليار درهم، ويقول ساجان إنه كان يعتقد من البداية أن دبي هي المكان الأنسب بالنسبة له لتحقيق النجاح، وقد أثبتت الأيام ذلك بعد عقدين من الزمن.

ض

وفي تصريحاته قال ساجان أن دبي مكان رائع، واعتبرها البلد الأنسب لممارسة الأعمال التجارية، وقال أنها المدينة المثالية للاستثمار وتحقيق الأرباح بعيدًا عن الضرائب، بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي والأمن الذي تتمتع به، فضلاً عن عوامل الجذب السياحي، ولفت الى أهمية معرض إكسبو 2020، ودوره في مزيد اثراء التجربة. وعن تجربته ذكر ساجان، كيف كان الانتقال إلى دبي أمرًا مختلفًا بالنسبة له، بعد أن أمضى ثماني سنوات في الكويت، وكيف اعتبر ترحيب موظف الهجرة الذي تحدث معه باللغة الهندية بداية جيدة لحياته عند قدومه للمرة الأولى إلى الإمارات.

وأخبرنا ساجان أنه لم يشعر بالغربة هنا، و أن التنوع الكبير في دبي أشعره منذ البداية بالراحة، وكيف كان يستمتع  منذ الأسابيع الأولى من قدومه بمشاهدة مباريات الكريكيت مع الأصدقاء، وكيف أدرك بسرعة أن السكان المحليين يكنون الكثير من الاحترام للمجتمع الهندي، الذي يعود تاريخه لقرون طويلة.

ض

وكان رضوان قد بدأ عمله الخاص في صناعة مواد البناء بعد حوالي 10 أشهر من قدومه الى دبي، واستخدم في ذلك كل خبراته ومدخراته، حيث بدأ عمله في متجر صغير في ديرة، لكنه واجه بعض الصعوبات في تسجيل اسم الشركة “الدانوب” كعلامة تجارية نظرًا لأصوله الإنجليزية. ويبدو أن ساجان واجه العديد من التحديات في البداية لكنه قال أن الأمر على صعوبته لم يكن مستحيلاً، واليوم غطت مجموعة الدانوب أكثر من 50 موقعًا موزعة على تسع دول من بينها دولة الإمارات وسلطنة عمان والبحرين والسعودية وقطر والهند وأفريقيا، إلى جانب مكتب للمشتريات في الصين.

ض