تفسير حلم

تفسير حلم النعل

يرتبط النعل في العادة بالاستخدام والمستخدمين، فالنعل هو الوسيلة التي يستخدمها الناس لتجنب المصاعب والعراقيل الموجودة على الطرق، وهي التي تحمي الرائي رغم اعتقاده بخسة أصلها أو عدم إدراكه لقيمتها، وفي هذا المقال نقدم لكم أهم ما قيل في تعبير رؤيا النعال والأحذية حسب أهم المصنفين الذين كتبوا في مجال تعبير الرؤيا:

  • تفسير حلم نعل الحذاء لجوستاف هيندمان ميلر “موسوعة تفسير الأحلام”

 يقول جوستاف هيندمان ميلر أنك إذا رأيت حذاءك قذرا وباليا فإن هذا ينبئ بأن عدم استجابتك للانتقادات الموجهة إليك سوف تجعل الأعداء يتكاثرون عليك. وإذا حلمت أن حذاءك قد دهن باللون الأسود فإن هذا يعني تحسنا في أحوالك وحادثة مهمة سوف تدخل السرور والرضى إلى قلبك. وإذا رأيت في الحلم أحذية جديدة فإن هذا يعني تغييرات سوف تكون في صالحك. وإذا كان الحذاء يضغط على قدمك ويسبب لك الألم فسوف تكون عرضة لتهكم أصدقائك المولعين بالمزاح على نحو مزعج. وإذا رأيت رباط حذائك محلولا فإن هذا ينبئ بمتاعب وخسائر ومشاكل صحية. وإذا أضعت حذاءك فإن هذا يعني الخصام والهجران والطلاق. وإذا رأيت في الحلم أن حذاءك سرق في الليل وبقيت بزوج من الجوارب فإن هذا يعني أنك سوف تمنى بخسائر لكنك سوف تحرز ربحا من أعمال أخرى. وإذا رأت فتاة أن حذاءها يبدو جميلا وهو في قدميها فعليها الاحتراس من التعرف على المزيد من الغرباء أو الدخول في علاقات معهم.

  •  تفسير حلم نعل الحذاء لابن سيرين “منتخب الكلام في تفسير الأحلام”

يذكر الكتاب المنسوب لابن سيرين أن من رأى كأنه رقع نعله فإنه يروم الخلل في أمر امرأته ويحسن معها المعاشرة فإن رقعها غيره دل على فساد في امرأته فإن دفع نعله إلى الحذاء ليصلحها فإنه يعين امرأته على ارتكاب فاحشة، فإن رأى كأنه يمشي بفرد نعل فإنه يطلق امرأته أو يفارق شريكه، وقيل إن هذه الرؤيا تدل على أنه يطأ إحدى امرأتيه دون اخرى أو يسافر سفرا ناقصا فإن رأى كأن نعله ضلت أو وقعت في الماء فإن امرأته تشرف على الهلاك ثم تسلم، فإن رأى رجلا سرق نعله فلبسها فإن رجلا يخدع امرأته على علم منه ورضاه بذلك، والنعل من الفضة حرة جميلة ومن الرصاص امرأة ضعيفة ومن النار سليطة ومن الخشب امرأة منافقة خائنة والنعل السوداء امرأة غنية ذات سؤدد، والنعل المتلونة امرأة ذات تخليط ومن جلود البقر فهي من العجم ومن جلود الخيل فهي من العرب ومن جلود السباع فهي من ظلمة السلاطين.

والنعل الكتانية امرأة مستورة قارئة لكتاب الله فصيحة وقيل إن خلع النعلين أمن ونيل ولاية لقوله تعالى “فاخلع نعليك”، وسأل رجل ابن سيرين فقال رأيت نعلي قد ضلتا فوجدتهما بعد المشقة فقال تلتمس مالا ثم تجده بعد المشقة وقيل إن المشي في النعل سفر في طاعة الله تعالى، وسئل ابن سيرين عن رجل رأى في رجليه نعلين فقال تسافر إلى أرض العرب وقيل إن النعل يدل على الأخ، وحُكي أن رجلا أتى ابن سيرين فقال رأيت كأني أمشي في نعلي فانقطع شسع إحداهما وتركتها ومضيت على حالي فقال له ألك أخ غائب قال نعم قال خرجتما إلى أرض معا فتركته هناك ورجعت قال نعم فاسترجع ابن سيرين وقال ما أرى أخاك إلا قد فارق الدنيا فورد نعيه عن قريب.