تفسير حلم

تفسير حلم الفواكه

تمثل رمزية رؤية الأحلام لدى الكثيرين مجالا للتفسير والتأويل نظرا لارتباط سيناريو المنام بوقائع يعيشها الشخص أو ينتظر تحقيقها إلا أن لعلماء النفس بعد آخر حيث ذهب معضمهم لربط الأحلام بالحواجز والمشاكل المنتظرة من صاحب الحلم خاصة في ما يرتبط بالعاطفة وفي هذا السياق اختلف المفسرون في مغزى رؤية الفاكهة في المنام وسنعرض أهم أقوال العلماء.

فسر ابن سيرين رؤية الفاكهة الرطبة بالرزق وزيادة المال مع سرعة اندثاره لأن هذه الفاكهة تتميز بسرعة التلف فأخذ وجه الشبه في عدم ديمومة هذه الخيرات وقد استشهد بقوله تعالى في سورة “يس” إن أصحاب الجنة اليوم في شغل فاكهون، هم وأزواجهم في ظلال على الأرائك متكئون” وأما في ما يخص رؤية الفاكهة الغير ناضجة فهي دلالة على التسرع في العمل أو الخيبة في أمر يطمح إليه وإذا رأت فتاة أنها أكلت ثمار غير ناضجة فيعني انحدارها وفقدان الميراث ورؤية الفاكهة الناضجة أو أكلها فهي رمز للنجاح والثراء للحالم.

وأما في كتاب تعطير الأنام في تعبير المنام للنابلسي فقد ذكر أن الفاكهة في المنام تشير إلى الزواج وأما من رأى أن الفاكهة تنثر عليه فهي صلاح ورشاد. وقال أيضا ومن رأى أنه دعي إلى مجلس خمر فيه فاكهة كثيرة فإنه يدعى إلى الجهاد والاستشهاد فيه أما في كتاب الإشارة لعلم العبارة لأبي عبد الله السالمي فقد قال في رؤية الأشجار والفواكه والثمار والربا والرياض وقلعها وغرسها وحصادها وقطع الشجر واستيعابه، الأشجار كلها تنسب في التأويل إلى الناس على مقدار جنس كل شجر منها وعظمها وجمالها وثمارها ومنافعها ومواضعها وكل فساد أو نفع أو قطع أو قلع أو كسر يحدث في شيء متعبا.

وقد أشار ميلر في كتابه موسوعة تفسير الأحلام رؤية بائع الفاكهة يعني استعادة خسارتك بسرعة وأما رؤية الفاكهة الأرجوانية كالخوخ فيعني الثراء والغنى ورؤية الغصن مليئا بالفاكهة والأوراق الخضراء فيدل على الثروة وتمضية الساعات الممتعة مع الأصدقاء وكذلك أيضا رؤية جني الفاكهة تعني الخير والبركة للجميع. ويمكن تقسيم معنى رؤية الفاكهة في المنام الى قسمين قسم محمود يظهر من خلال نوع الفاكهة ونضجها وكميتها والقسم المذموم يتعلق بتلف الفاكهة وعدم نضجها.