منوعات

“هستيريا” تجربة مرعبة لأصحاب القلوب القوية في دبي

دُشّن مؤخرًا، في دبي مول “هستيريا دبي”، أول بيت رعب من نوعه في الشرق الأوسط في تجربة ترفيه حافلة بالمرح والتشويق، تأخذ عشاق المغامرات من أصحاب القلوب القوية في رحلة مليئة بالمفاجآت. ويقدم “هستيريا” للباحثين عن كل ما هو جديد تجربة استثنائية مليئة بالتفاصيل المخيفة التي تحبس الأنفاس، التي تستمر 15 دقيقة، وسط متاهة من الممرات المعتمة، في أجواء تحاكي أقوى أفلام الرعب بأحداثها الدرامية المعقدة. إذ تعتمد التجربة المخصصة بالأساس للمتحمسين من محبي الإثارة والتشويق على فكرة البيت المسكون الذي يلفه الغموض وتتعالى فيه أصوات الضحكات الهستيرية، وتتخلل الرحلة المحفوفة بالمخاطر مطاردات مثيرة تظهر خلالها نماذج مخيفة بشكل مفاجئ، وذلك باستخدام أحدث التقنيات المتطورة من مؤثرات صوتية وضوئية وحركية تضفي المزيد من الواقعية على التجربة وتجعلها أكثر فعالية وتأثيرًا على الزوار.

وقال رامي خوري، المدير العام لهستيريا دبي أن بيت الرعب هذا  يشكل تجربة مرعبة وتحدى لأصحاب القلوب القوية. وأضاف أن بيت الأشباح يقدم  كل ما يتوقعه الضيوف كي يعيشوا الخوف الحقيقي الذي يترك الزوار في حيرة من أمرهم ويجعلهم يختبرون التشويق والإثارة بأعلى درجاتها، ودعى كل الضيوف والمتحمسين للتحلى بالشجاعة وخوض هذه التجربة المرعبة.

يقع بيت الرعب “هسيتريا” في الطابق الثاني من دبي مول أمام ريل سينما بجوار “سيغا ريبابليك”، و يفتح أبوابه يوميًا أمام الزوار من الساعة 10 صباحًا إلى 12 ليلاً، و سيكون P7  (مواقف السينما) أقرب موقف للسيارات، ويُمنع دخول الأطفال دون 13 سنة، ولا يسمح لأطفال 13 سنة الدخول إلا برفقة أولياء أمورهم.