منوعات

ما هي أسباب تركيز المستثمرين على المنازل الصغيرة في دبي؟

أصبحت توجهات السوق العقارية في دبي مرتكزة حسب آخر الإحصاءات والدراسات التي تم اعتمادها في دبي على شراء المنازل الصغيرة بما يتناسب مع خطط التمويل، وذلك في ظل ما يشهده العالم من حالة عدم استقرار اقتصادي، فرضت تباعياته اعتماد نهج أكثر حذرًا من قبل هذه الفئة من المتعاملين. وكشفت التقارير الصادرة عن شركة Phidar للاستثمارات العقارية، أن المستثمرين باتوا واقعين تحت قوة الدولار وانخفاض أسعار النفط وعوامل أخرى في أسواق بلدانهم المحلية، وأن ارتفاع الأسعار زاد الاتجاه نحو المنازل الصغيرة ذات الأسعار المناسبة، خاصة في ظل انخفاض المبيعات على مدى الأشهر الثلاثة الماضية بالمقارنة مع نفس الفترة من عامي 2014 و 2015. وقد ساهم هذا التوجه في تركيز المطورين على الاستجابة من خلال توفير المزيد من الاستديوهات السكنية والمنازل صغيرة الحجم.

وبينت الإحصاءات تراجعًا في حجم المعاملات العقارية بما في ذلك العقارات على الخارطة والعقارات المكتملة، خلال الربع الثالث من عام 2016، حيث وصلت إلى أدنى حد مقارنةً بما تم تسجيله منذ عام 2011، وشهدت العقارات المنجزة انخفاضًا بشكل خاص في المبيعات، ووصل حجم المبيعات خلال الربع الثالث إلي ثاني أدنى مستوى في ثماني سنوات وبمعدل أعلى فقط مما كان عليه في الربع الرابع من عام 2010. ومن المتوقع أن تتأثر القدرة الشرائية للمستثمرين الأجانب من البلدان ذات العملات غير المرتبطة بالدولار، في مقدمتها الهند وبريطانيا وباكستان، مع استمرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة بنسبة 0.25% مع توقعات بزيادة قوة الدولار في عام 2017.