لماذا يمتنع السائقون عن ارتداء حزام الأمان في الدولة؟

رغم معرفة جل السائقين بقيمة حزام الأمان، وإنقاذه للأرواح في الحوادث إلا أن العديدين من مستخدمي الطريق في الدولة يمتنعون عن وضع الحزام، الأمر الذي يجعل أبسط الحوادث حوادث قاتلة أو مسببة لتشوهات خلقية أو جسدية فادحة، وللحد من هذه الظاهرة السيئة أعلنت وزارة الداخلية في الإمارات مؤخرا عن تطبيقها لقانون وضع حزام الأمان على جميع الركاب، وفرض غرامة مقدارها 400 درهم على المخالفين منذ شهر يوليو القادم، وفي هذا الصدد أجرت شركة روادزافيتيواي وبالتعاون مع “كيك إنسوريد” استطلاعا للرأي خلال شهر فبراير الماضي استفسر 1000 شخص من السكان في دولة الإمارات حول موضوع حزام الأمان، لتكشفت النتائج أن 44% من السائقين لا يطلبون من الركاب ربط حزام الأمان أصلا، وفي ما يلي أهم أسباب عدم استعمال حزام الأمان حسب المشاركين:

  •  “عندما أجلس في المقعد الخلفي أشعر بالأمان بما فيه الكفاية دون حزام أمان” ⇐ 55%.
  •  “في الرحلات القصيرة ليس من الضروري ربط حزام الأمان” ⇐  25%.
  •  “أنا أقود سيارتي بشكل آمن ولا أرتكب الحوادث فلا حاجة لي لحزام الأمان” ⇐  14%.
  •  “وسائل الحماية الأخرى في السيارة مثل الوسائد الهوائية تؤمن حماية مماثلة لحزام الأمان” ⇐  13%.
  •  “حزام الأمان غير مريح” ⇐  11%.
  •  “حزام الأمان يتسبب بإفساد الملابس المكوية” ⇐  10%.
  •  “حزام الأمان لا يزيد من السلامة” ⇐  6%.
  •  “ليس جزءا من ثقافتنا ربط حزام الأمان” ⇐  5%.
  •  “لا أحب مظهري وأنا أربط حزام الأمان” ⇐  5%.
  •  “أسباب دينية” ⇐  4%.

كما أن الدراسة كشفت أن 91% من المشاركية يعتقدون أن أحزمة الأمان تحمي السائقين والركاب في المقاعد الأمامية فقط، وهذا اعتقاد خاطئ تماما وهو منتشر أساسا لدى الإناث وكبار السن من المشاركين، على أن أدنى مستويات المعرفة بفائدة حزام الأمان هي منشترة عند الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عام، وهو قد يبدو غريبا نسبيا، خاصة أن وسائل الاتصال الحديثة ووسائل الإعلام تدعوا مستعملي الطريق لاستخدام حزام الأمان في كل الكراسي لتجنب التبعات السلبية في الحوادث.

شارك بتعليقك :