منوعات

كلية الأزياء والتصميم تقدم لك الفرصة لتحقيق حلمك في دبي

تصميم الأزياء هو فنٌّ من الفنون التطبيقية، التي تندرج تحت مظلة الجماليات ، ويتأثر بالحياة الثقافية و التأثيرات الإجتماعية، ويختلف باختلاف الزمان والمكان، ويتسم هذا الفن بالتجدد والتنوع و الإبتكار و الإبهار موسمًا بعد موسم. و إن كانت هذه السطور الصغيرة قد أيقظت إحساسك و لامست حماسك بتطوير موهبتك و اقتحام هذا العالم المثير، و تبحث حاليًا عن الفرصة المناسبة للإلتحاق بأفضل كلّيات التصميم التي تقدّم شهادات رائدة في مجال الأزياء والتصميم والتسويق والبرامج التكنولوجية، وغيرها من المجالات التي تدور في فلك هذه الصناعة الراقية، فليكن في علمك إذًا بأن كلية الأزياء والتصميم في دبي تفتح أبواب التسجيل طيلة شهر نوفمبر 2016، لكل من يمتلك الطموح والشغف في عالم تصميم الأزياء، على أن تنطلق الدروس مع بداية العام الجديد في يناير 2017.

حازت الكلية الأزياء المرموقة على الاعتماد الأكاديمي المحلي من وزارة التربية في دولة الإمارات العربية المتحدة- شؤون التعليم العالي لتقدّم شهادات البكالوريوس في تصميم الأزياء وبكالوريوس في إدارة الأزياء أو دبلوم في التصميم والأزياء.

و تتمركز الكلية الرائدة في تصميم الأزياء و إدارة الأعمال ضمن موقع إستراتيجي في منطقة الخليج التجاري، و تمتد على مساحة 18 ألف قدم مربع، و قد تم تأسيس البنية التحتية وفق أرقى المرافق العالمية و أحدث التقنيات الحديثة، و تم تهيئتها بمستويات عالية الجودة تضمن إحتضان قاعدة طلابية متعددة الثقافات.

و تضم الكلية مركز حضانة الإبداع في ريادة الأعمال، وبرنامج تطوير الأعمال الذي تم وضعه خصيصًا لدعم الجيل الجديد من الخريجين المتخصصين في مجال الأزياء والتصميم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

و سيحظى الطالب عند تقدمه في السنة الأولى بمنحة دراسية هامة قيمتها نصف مليون درهم إماراتي، بما يعكس إيمان الكلية الراسخ بدعم القطاع التعليمي، و الطلاب الموهوبين من مستويات إجتماعية مختلفة مما يعني أن كل فرد يمكن أن يطمح للإنتساب إليها بغض النظر عن قدراته المادية.

و يرتكز برنامج الكلية على نظام التدريس الأكاديمي الأمريكي، الذي يتبنى مناهج دراسية ترتقى بالمفاهيم والميول الفنية العالمية نحو مستويات عالية من الاحترافية من السلوك المهني، في ما تسهر هيئة تدريسية عالمية خبيرة من الأساتذة اللامعين ذوى الخبرة الكافية لشرح المفاهيم المتنوعة في قطاع الأزياء، وطرح أسلوب تجريبي متميز لتعليم الطلاب.

و تهيئ الكلية لطلابها فرصةً مميزة للحصول على وظيفة على الساحة الدولية، و توفر لهم مناخًا مثاليًا لدخول العالمية من أوسع أبوابها من خلال إدماجهم في أبرز فعاليات الموضة حول العالم، و تتألق بالتعاون مع أبرز معاهد الأزياء الرائدة عالميًا بما في ذلك مؤسسة نوفا أكاديميا دي بيلي آرتي في مدينة ميلان الإيطالية، بالإضافة للعديد من قطاعات الأزياء و عباقرة التصميم و رجال الأعمال.

و توفر الكلية للطلاب الملتحقين فرصة  المشاركة في دورات محددة تشمل برامج تحضيرية لتعليم أساسيات  اللغة الإنجليزية بهدف تطوير الإمكانيات المعرفية و مهارات اللغة و الإرتقاء بها إلى مستويات أفضل سواء كان ذلك من أجل تحصيل للإستفادة الشخصية أو بهدف التحضير للإتحاق ببرامج تؤهلهم للحصول على شهادة جامعية.

و قالت  هيفاء العنجري، عضو هيئة التدريس والأستاذ المساعد أن المؤسسة تتيح مجموعةً فريدةً ومتنوعةً من البرامج التعليمية القادرة على وضع مجالات الموضة والتصميم في سياق عالمي معاصر، و أن هذه البرامج المخصصة لحملة الشهادة الجامعية والطلاب تعكس التزام الكلية بتقديم أرقى مفردات التدريب المهني للشريحة الموهوبة، بما يمكنهم من فهم الأسس التي يحتاجونها للتألق في أسواق العمل الحالية والمستقبلية ضمن قطاع الموضة وتصميم الأزياء.

و في تقرير “آفاق تعليم التصميم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” لهذا العام تبين بأن المنطقة تحتاج إلى حوالى 30 ألف من خريجي الأزياء بحلول عام 2019،حيث تفرض متطلبات نمو الإستدامة الذاتية و التحرر من الإستعانة بمهارات الأجانب زيادة عدد خريجي تصميم الأزياء بمقدار تسعة أضعاف أرقامها الحالية.

و أشارت العنجري أن  الكلية ستتيح عددًا كبيرًا من فرص العمل لخريجيها في مجال تصميم الأزياء وإدارة الأعمال، وذلك في إطار سعيها لرفد قطاع الموضة بجيل جديد مبدع، والارتقاء بمستوى القطاع في منطقة الشرق الأوسط ، وجعل الإمارات العربية المتحدة ودبي تحديدًا مركزًا رئيسيًا في عالم الأزياء والتصميم.