منوعات

قتيلة يابانية بسبب “بوكيمون”

أفاد المتحدث باسم شرطة مقاطعة “توكوشيما” اليابانية بأن سائق شاحنة ياباني تسبب في صدم إمرأتين فقتل إحداهما وأصاب الأخرى يوم “الأربعاء” الماضي وبالتحقيق معه أقر بأنه فقد التركيز في القيادة بسبب ممارسته لعبة “نينتندو” الشهيرة “بوكيمون جو” وبذلك يسقط أول قتيل بسبب الهوس الذي تحدثه اللعبة، فيما لا يزال السائق محتجز.

وقدم المتحدث باسم شركة “نينتدو” التعازي لأسرة الضحية حيث قال: “تسعى شركة بوكيمون ونيانتيك إلى توفير مناخ يتيح ممارسة اللعبة بأمان وسنواصل ذلك” فيما لفت المتحدث باسم شركة نيانتيك التي طورت اللعبة مع شركة “بوكيمون جو” النظر بأن هناك لافتة تظهر تلقائيا على شاشة اللعبة تطلب من اللاعب عدم القيادة أثناء اللعب بجرد رصدها لزيادة في السرعة.

ودفعت حوادث أخرى كحدوث إصابات وسرقات بسبب تشتت انتباه مستخدمي اللعبة أثناء ذهابهم إلى المتنزهات وغيرها من الأماكن العامة بحثا عن كائنات “البوكيمون”، السلطات إلى نصحهم بممارسة لعبة “بوكيمون جو” بطريقة مسؤولة.