منوعات

كم تبلغ نسبة فضلات الطعام في الإمارات خلال شهر رمضان؟

أطلقت شركة “دبي كاربون” حملة لتثقيف الناس حول كيفية الحد من مشكلة هدر الأطعمة، والتي تعد من أهم المشاكل التي تواجه دولة الإمارات وخاصة خلال شهر رمضان، حيث أظهرت الأرقام بأن نسبة المواد الغذائية التي تنتهي في الحاويات في دولة الإمارات حوالي 38% ، في حين تصل هذه النسبة إلى نحو 60% خلال شهر رمضان، وتهدف هذه الحملة إلى تشجيع الجمهور على التسوق الذكي من خلال شراء الأطعمة الصديقة للبيئة، بهدف الحد من انبعاث غاز “الميثان” الذي ينتج عن تحلل فضلات الطعام، والذي يعد أكثر ضررا بنحو 25 مرة من غاز “ثاني أوكسيد الكربون”، ولمعالجة هذه المسألة حثت الحملة المقيمين والزوار على تبادل قصصهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قال “إيفانو إيانيللي” الرئيس التنفيذي لشركة “دبي كاربون” في تقديمه لبعض الحلول للحد من النفايات، بأنه: “من الضروري التخطيط لوجبات الطعام، واستخدام قوائم التسوق لتجنب شراء أطعمة غير ضرورية، وتقاسم وجبات الطعام مع العائلة والأصدقاء، أو تقديم الفائض منها إلى المحتاجين”.

وأظهرت الأرقام أيضا بأن الشخص العادي في الإمارات يولّد ما مجموعه 2.7 كيلوغرام من النفايات يوميا، مقابل 1.2 للشخص العادي في أوروبا في حين يمكن أن يصل هذا الرقم خلال شهر رمضان المبارك إلى حوالي 5.4 كيلوغرام يوميا، حيث تأمل شركة “دبي كاربون” في أن تتعاون مع الفنادق والمطاعم لجمع البيانات المتعلقة بفضلات الطعام، كما تأمل في مناقشة سبل الحد من تأثير الفضلات على البيئة، حيث قال “إيفانو إيانيللي” بأن: “هذه الأرقام تؤكد على ضرورة اتخاذ إجراءات عملية للحد من هدر الأطعمة”.