منوعات

دبي للطيران تحدد شروط استيراد واستخدام الطائرات بدون طيار

في ظل التزايد الملحوظ لاستخدام الطائرات بدون طيار في دولة الامارات لأسباب تجارية كانت أو ترفيهية، وفي إطار ما نتج عن هذه الاستخدامات من مشاكل عديدة، قررت هيئة دبي للطيران المدني إصدار قوانين جديدة لتنظيم بيع ونشاط الطائرات بدون طيار، وللحدّ من المخاطر التي تسببها هذه الطائرات. ويُذكر أن مطار دبي الدولي كان قد علّق مجاله الجوي في أيلول الماضي لمدة 30 دقيقة بسبب نشاط غير مصرح به لطائرات بدون طيار في المجال الجوي المحيط بالمطار، كما علّق المطار رحلاته لمدة 69 دقيقة لنفس الأسباب المذكورة سابقًا، الأمر الذي تسبب في تغيير اتجاه 22 رحلة طيران، مما كبّد الاقتصاد خسائر بملايين الدولارات.

وعلى خلفية كل هذه التجاوزات أصدرت الهيئة تشريعات صارمة خاصة بأنشطة الطائرات بدون طيار، إضافة إلى إدراج لائحة تنفيذية بخصوص هذا النشاط على مستوى الإمارة، وطالبت أي شخص أو جهة لديها طائرة بدون طيار بتسجيلها والحصول على الرخصة، وفي حال مخالفته للأنظمة سيواجه الأفراد إجراءات قانونية ردعية. وأكّدت الهيئة أنه لا يسمح  للتجار باستيراد الطائرات بدون طيار إلا عند الحصول على  إجازة من دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وشهادة عدم ممانعة من هيئة دبي للطيران المدني، وذكرت الهيئة أنها خاطبت دائرتي الجمارك والتنمية الاقتصادية في دبي لتوقيع مذكرة تفاهم في إطار ضبط وتنظيم أنشطة الطائرات الموجهة في دبي. وأكدت الهيئة  أن الهدف من إصدار هذه التشريعات ليس المنع، بل التنظيم، مشيرة إلى أنه تم إصدار آلية للحصول على الرخص عبر الأطر التنظيمية وأنه تم تحديد المناطق التي يسمح فيها بالطيران، فضلاً عن الارتفاعات المسموح بها.

يشار أن إجمالي عدد الطائرات بدون طيار المسجلة لدى الهيئة وصل إلى أكثر من 480 طائرة، منها 30% للقطاع التجاري، ونحو 100 طائرة بدون طيار تم تسجيلها للهواة، وتشمل الالتزامات قانونية كل المخالفين من مختلف الفئات بما في ذلك الهواة، علمًا وأن رسوم تسجيل هذه الطائرات ليست مرتفعة، إذ تصل إلى 100 درهم للهواة، و500 درهم للقطاع التجاري.