منوعات

تحرير رئيس الأركان التركي واعتقال مئات العسكريين

أعلن التلفزيون التركي الرسمي إن السلطات تمكنت، السبت، من تحرير قائد أركان الجيش خلوصي أكار من أيدي المتمردين في عملية أمنية بأنقرة.
وذكر التليفزيون إن القوات نقلت أكار إلى مكان آمن. ويأتي ذلك بعد وقت وجيز من تعيين قائد الجيش الأول أوميت دوندار قائما بأعمال رئيس هيئة الأركان.

وفي وقت لاحق، وصل أكار إلى مقر إدارة الأزمة في مبنى الحكومة التركية، لمباشرة أعماله من جديد.

ومن جهة أخرى، اعتقلت السلطات التركية رئيس أركان الجيش الثالث أكرم جاغلر و1563 ضابطا وعسكريا متورطين في محاولة الانقلاب.

كما تم اعتقال قائد لواء الكوماندوز الـ49 في ولاية بينغول، وقائد لواء الكوماندوز الثاني في ولاية بولو، عقب محاولة الانقلاب.

كما تم إعفاء 29 عقيدا و5 جنرالات من مناصبهم في الجيش.

وأفادت وسائل إعلام تركية بإنقاذ الأمين العام للرئاسة فهري كاسيرجا من العسكريين الانقلابيين.

وغادر 200 عسكري انقلابي المقر الرئيسي للجيش التركي بدون سلاح، قبل أن يسلموا أنفسهم إلى الشرطة.