منوعات

بالفيديو | اختبار النزاهة يكشف تقدم سكان دبي على سكان نيويورك

لطالما تغنى زوار الإمارات العربية المتحدة برقيها وأصالة شعبها، حتى اصبغ لون الإنسانية والتسامح بالقاطنين فيها من مقيمين وسياح على حد السواء، خاصة أن الدولة كانت ولا تزال، مشجعة على احترام الآخر وبث روح التعاون والإنسانية بين كافة المتساكنين، ولعل الدين الوسطي الحنيف، والعادات والتقاليد العربية التي توارثها الأجيال كابرا عن كابر، هي أهم أسباب الرقي الحضاري الذي تعرفه الإمارات خاصة، والبلدان العربية بشكل عام. إلا أن لسائل أن يسأل عن كيفية الجزم بتفوق المواطن الأمريكي على بقية شعوب العالم في المسائل الأخلاقية والاجتماعية، لذلك قام ناشط على مواقع التواصل الاجتماعي بتنفيذ تجربة بسيطة بين شعبين عُرفا بشدة التحضر والتمدن، هما الشعب الإماراتي والشعب الأمريكي، ليحصل على نتائج مبهرة.

قام الناشط بإجراء تجربة اجتماعية قارن فيها بين نزاهة السكان في دبي ونيويورك وكانت التفوق إماراتيا بامتياز، حيث قام في الجزء الأول من الفيديو بالتظاهر أنه فاقد للبصر، ويحمل معه عملة ورقية من فئة الـ 50 درهما، وطلب من المتسوقين أن يبدلها إلى عملات أصغر، وادعى أنه يعتقد أنها 10 دراهم، ليقوم الجميع في دبي باستبدال الخمسين درهما، ونبهوه إلى كونها ليست 10 دراهم، إيمانا منهم بضرورة التحلي بالأمانة والأخلاق الحميدة. لكن الصدمة كانت عندما قام بنفس التجربة في نيويورك عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية، حيث حمل ورقة نقدية من فئة 50 دولار، وطلب من المارة استبدالها بعملات أصغر، وكانت ردة فعل معظم المشاركين مؤسفة حيث تجاهل المارة الرجل الذي يبدو أنه فاقد للبصر ويحتاج للمساعدة أو حتى تنبيهه إلى أن الورقة التي في يده هي من فئة الـ 50 دولارا، لكن الطريف في التجربة أن الشخصين الوحيدين اللذان قاما بنصحه في شارع نيويورك هما من المشردين، وهنا تكمن قيمة اللحمة الاجتماعية وروعة المجتمع الإماراتي الذي لم يُنسه التقدم والحضارة القيم الإنسانية.