منوعات

بالصور: فنانة إماراتية ترسم أشعار الشيخ راشد بالخط العربي

جسدت الفنانة الإماراتية صفية المحرزي عشقها للخط العربي و حرصها الشديد على المحافظة على هذا الموروث الأصيل  عبر ما تخطه من لوحات مميزة، شمل جانبٌ منها أشعار الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي.

وتعمل المحرزي كمديرة مشاريع في هيئة الطرق والمواصلات، وتعمد لخلق أعمال فنية مستوحاة من شعر الشيخ محمد لتدعم جهوده المستمرة للتشجيع على القراءة، حيث أشارت الفنانة الإمارتية الموهوبة أن إطلاق الشيخ محمد لمبادرة القراءة لهذا العام  شجعها بدورها على أن تترك علامة فارقة تتعلق بهذه المبادرة.

a

وتمكنت المحرزي من عرض أعمالها في إمارة أم القيوين، وتأمل في مرحلة لاحقة أن تتمكن من عرضها في جميع الإمارات السبع الأخرى، علمًا وأنها نجحت في بيع العديد من هذه الأعمال، وأن بعض عائدات البيع منها ذهبت لمركز القراءة في أم القيوين، حيث حددت الفنانة نسبة 30% من أسعار لوحاتها للتبرع بها للمركز بهدف دعم مبادرة القراءة واللغة العربية.

a

وأكدت المحرزي أنها كانت تركز في سن العشر سنوات على الصور والمناظر الطبيعية، لكن عشقها تحول فيما بعد إلى الخط بسبب حبها للغة العربية، ورغم أنها لم تتمكن من دراسة الفن في الجامعة رغم تخطيطها للأمر،  وحصلت بدل ذلك على شهادة في علوم الأسرة، لكن ذلك لم يمنعها أن تتخلى عن حبها لممارسة هذا الفن. وكانت المحرزي قررت قبل حوالي 18 شهرًا أن تبدأ الرسم باستخدام حروف اللغة العربية، و هي لا تستعين فقط بقصائد الشيخ محمد بن راشد، لإنجاز لوحاتها الفنية المميزة بل و أيضًا بأعمال شعراء عرب آخرين.

 

a

 

الخط العربي فن لا يترك

لكل أمة فنونها التي تعتز بها وتعتبرها جزءً من حضارتها وتراثهـا،  ويعد الخط العربي أهم ما نفخر به من بين فنوننا الإسلامية والعربية، فهو فن عربي إسلامي برع فيه أجدادنا وتفننوا فوصلوا إلى مرتبة الأصالة وبلغوا في أنواعه وتصميماته وزخارفه درجة العظمة والخلود، وقد عبر الخط العربي خلال مساره الطويل عن ملامح حضارتنا العربية الإسلامية، وعكس روحها وطبيعتها. ومنذ القدم تنوعت الخطوط العربية، واستخدمت في تزيين المساجد، بآيات من القرآن الكريم، وتتميز الكتابة العربية بكونها متصلة مما يجعلها قابلة لاكتساب أشكال هندسية مختلفة من خلال المد والرجع والاستدارة والتزوية والتشابك والتداخل والتركيب.