منوعات

الخطوط البريطانية | الطاقم يجبر سيدة على قضاء حاجتها في مقعدها بالطائرة

British Airways 747-400.

عرفت الخطوط الجوية البريطانية حملة من الانتقادات اللاذعة، وموجة من السخرية والتهكم بعد فشل طاقم الطائرة في التعامل مع حالة إنسانية سببها تأخير بسبب الشركة، حيث تم إجبار سيدة متقدمة في السن على البقاء بملابس مبللة، ولم يتم السماح لها بدخول حمام الطائرة، حيث كانت السيدة كوشاريك تساموزيان على متن طائرة متجهة إلى لندن من مطار لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية في شهر ديسمبر الماضي، وعندما أحست السيدة بالحاجة للذهاب إلى الحمام، منعها الطاقم لأن القوانين تمنع استعمال الحمامات قبل إقلاع الطائرة، لكن المؤسف في الأمر أن إقلاع الطائرة تأخر لمدة ساعة ونصف، قضتها السيدة بملابس مبللة على كرسيها، حيث اضطرت إلى قضاء حاجتها على الكرسي.

ولم تكف توسلات تساموزيان لإقناع طاقم الطائرة الذي يتكون من مجموعة فقدت إنسانيتها، حيث تم منعها بكل الطرق وأصروا على تطبيق قوانين عدم السماح للركاب باستخدام الحمامات حتى إقلاع الطائرة، الأمر الذي أضطر السيدة المسنة للتبول في مقعدها، والأكثر ألما أن السيدة قضت بقية الرحلة بملابس مبللة، حيث لم تمتلك أي ملابس بديلة على متن الطائرة، هذا وعلقت ابنة الراكبة على الحادثة المؤسفة بقولها : “قالت لهم أمي إنها سيدة كبيرة في السن وعليكم بالسماح لي بالذهاب للحمام، ولكن مضيفة الطيران وقفت أمامها ولم تسمح لها بالعبور أو النهوض من مقعدها”، وأفادت السيدة تساموزيان بأنها لن تركب الخطوط الجوية البريطانية مجددا بسبب الإهانة التي تعرضت لها.