منوعات

تعرف على أغنى دولة عربية

قد يعتقد الكثيرون أن أغنى دولة في العالم هي دولة غربية من البلدان الصناعية، لكن هذا الرأي يُغفل القفزات الجبارة التي خاضتها بلدان الخليج العربي حيث يتم تطوير المناهج الإقتصادية والبنى التحتية بصفة شبه يومية مما بوأ قطر لتتصدر قائمة أغنى بلدان العالم لسنة 2015 حسب تصنيف جلوبال فاينانس، وتشير عديد التطلعات إلى أنها ستحافظ على هذه المرتبة حتى نهاية السنة الجارية. وقد احتلت 6 بلدان خليجية مراتب متقدمة في هذا الترتيب من بينها الكويت والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. وقد أشار تقرير المجلة إلى أن نصيب الفرد من الداخل القومي الخام يساوي 091 105 دولار، ويمكن معرفة قيمة هذا الرقم بمقارنته بالدخل الفردي الخام بروسيا والذي 670 18 دولار والتي تقبع في المرتبة 52. وتجدر الإشارة إلى أن هذا الترتيب يعتمد على على الناتج الفردي الخام والقدرة الشرائية للمواطن من خلال بيانات صندوق النقد الدولي.

أهم المعطيات الجغرافية والمناخية

تقع قطر في شرق شبه الجزيرة العربية ولها حدود برية مشتركة مع المملكة العربية السعودية، وحدود بحرية مشتركة مع الإمارات العربية المتحدة مكنتها من تحقيق مبادلات تجارية هامة مع الدولتين بالإضافة إلى نشاطاتها التجارية الأخرى صلب شبه الجزيرة العربية والقارتين الآسياوية والأوروبية. ولقطر عديد الجزر على امتداد شريطها الساحلي على غرار حالول والسافلية، يتم توظيفها في خدمة السياحة الداخلية والخارجية، إذ تحتوي بعديد المنتجعات والمرافق. ويعيش السكان البالغ عددهم مليونين تقريبا في نطاق 7 بلديات تتميز ببنية تحتية متطورة. ويتميز المناخ العام لقطر بالحرارة وسطوع الشمس في أغلب أيام السنة مما يمكنها أن تكون وجهة سياحية هامة حيث تستقبل المنتجعات والفنادق عددا كبيرا من السياح العرب والأجانب.

الاقتصاد

يقوم الاقتصاد القطري على الصادرات النفطية التي تبلغ مليون برميل يوميا، حيث تصدر البترول ومشتقاته ويتم توظيف العائدات في تنمية الاستثمار الأجنبي المباشر وغير المباشر. كما أنها تقوم بتنشيط قطاع الصناعة من خلال بعض الصناعات التعدينية والبيتوكيميائية إضافة إلى الصناعات اليدوية والإعلامية. كما يقوم الإقتصاد القطري بتوسعة نشاطاته من خلال فتح أسواق جديدة في إفريقيا وأمريكا من خلال الاستثمار وشراء الأسهم في الشركات النقدية والبنوك العالمية.