منوعات

أطباء يطالبون بحظر التدخين في الأبنية السكنية بالإمارات

اتبعت دولة الإمارات عدة سبل متنوعة للحد من ظاهرة التدخين، فتم وضع قوانين ولوائح تعاقب على التدخين في الأماكن العامة مثل محطات القطارات والمطارات والمدارس، لكن الأطباء ذهبوا إلى أبعد من ذلك، حيث نادوا بفرض حظر على التدخين في الأبنية السكنية لحماية صحة السكان في الدولة.

وفي هذا الشأن قال الدكتور تريلوك تشاند المتخصص في الطب التنفسي بمستشفى برجيل في أبوظبي أن مخاطر التدخين السلبي والحرائق المحتملة نتيجة التخلص من أعقاب السجائر، تجعل من الضروري فرض حظر شامل على التدخين في الأبنية السكنية. ويعتقد تشاند أن حماية الناس من دخان السجائر السامة في الأماكن العامة لا يكفي، وأنه ينبغي أن تمتد هذه الحماية إلى منازلهم أيضًا، خاصةً أن الدخان يتسرب عادةً عبر الجدران وشقوق الأرضيات والمصاعد، ويمكن أن ينتشر في كل مكان من المنزل.

وأكّد الدكتور أن للدخان غير المباشر أضرارًا خطيرة خاصةً للذين يعانون من حالات سرطان الرئة والربو وأمراض الجهاز التنفسي، وأشار أن الناس يعتقدون أن لهم كامل الحرية في التدخين داخل منازلهم، غير آبهين بالأشخاص الذين يشاركونهم نفس السكن، والذين يجبرون بغير ذنب على تبادل الهواء واستنشاق الدخان الضار. ودعا تشاند إلى ضرورة تطبيق كل من الملاك وشركات إدارة العقارات حظرًا شاملاً على التدخين لحماية المستأجرين من دخان السجائر من جهة، والوقاية من مخاطر الحرائق من جهة أخرى.