عن الامارات

لا تقومي بهذه الأشياء و أنتِ في دبي

ستسحرك دبي قطعًا بكل ذلك الكم من الإنجازات و التقدم الحضاري الذي وصلت إليه في ظرف وجيز جدًا، جعل منها معشوقةً يرنو و يتطلع إليها العديدون، حتى غدت المدينة القبلة السياحية الأكثر جذبًا في العالم. و لطالما كانت الإمارة تلك الأرض الدافئة القادرة على استيعاب الملايين من جنسيات و أعراق مختلفة، استطاعت التعايش بين أحضانها بكل سلام و محبة، فهي على استعداد دائم لقبول الآخر ما دام يحترم قدسياتها و تقاليدها، فتلك الملامح الأوروبية تخفي ورائها ثقافةً إسلاميةً متجذرةً و موروثًا ثقافيًا يحمل الكثير من أصالة الأجداد. فإذا كنت من الأجنبيات اللواتي يخططن لزيارة دبي، فعليك الحذر من جوانب عديدة، لعل أبرزها تلك النقاط التي سنعرضها في المقال التالي:

1- التقليل من احترام الدولة:

تذكري دائمًا أنه طوال فترة إقامتك في دبي، أنك في ضيافة الإمارة، فليس من الآداب في شئ التقليل من قيمة المضيف، بانتهاك قدسية علمه، أو عدم احترام تقاليده و موروثه الثقافي، أو المساس من شأن قادته السياسيين. بالإضافة إلى أن ذلك سيعرضك إلى عقوبات قانونية وخيمة، فانتبهي.

2- شرب الكحول:

تحجر القوانين الإماراتية تناول الكحول على كل من هم دون الـ21 عامًا، أما البقية، فيمكنهم فعل ذلك، و لكن بنظم و شروط محددة، حيث يمنع منعًا باتًا مثلاً الظهور في حالة سكر في المدينة، إذ يعرض ذلك صاحبه إلى عقوبات قانونية قد تقضي بترحيله، أو إدخاله السجن، فاحذري جيدًا من هذه النقطة.

3- عدم الإلتزام بقواعد القيادة:

عودي نفسك على توخي الحيطة و أنت تقومين بقيادة السيارة في دبي، فشوارع الإمارة و جاداتها مليئة بعلامات تحديد السرعة المسموح بها، و يعد التهور و عدم الإلتزام بهذه الإشارات جنحةً تعرضك لغرامة مالية كبرى، لما يشكله ذلك من خطر على حياتك و حياة الآخرين. أما إذا كنت على خط السرعة، فلا تقودي أبدًا ببطئ، لأن ذلك سيعرضك لدفع المزيد من الأموال. قومي ببساطة باحترام قوانين القيادة و تطبيقها.

4- التحدّث عبر الهاتف خلال قيادة السيارة:

تمنع الدولة الإماراتية استعمال الهاتف الخلوي أو الذكي أثناء قيادة السيارة، لأن ذلك قد يشتت انتباه السائق و يضعف من قدرته على التركيز، مما يؤدي إلى زيادة احتمال نسبة الحوادث. فإذا كان الاتصال مهمًا و اضطررت للإجابة، احرصي على استعمال سماعات الأذن.

5- التدخين:

لطالما كانت الإمارة حريصةً على احترام مواطنيها و متساكنيها، و قد تجد العديدين هناك ممن تقلقهم روائح التبغ الكريهة، أو حتى تشكل خطرًا على حياتهم، و من أجل ذلك، فقد حجر على الأشخاص التدخين في الأماكن العامة، حيث خصصت دائمًا مساحات لفعل ذلك. فاحذري التهور و عدم الإلتزام بالقوانين المعمول بها، وسيعرضك ذلك إلى دفع غرامة مالية كبرى.

6- تصوير الأشخاص:

قد يغريك ذلك الزي التقليدي الذي يرتديه مواطنو الإمارة، نساءًا كانوا أم رجالًا، فيدفعك إعجابك إلى التفكير في توثيق ذلك عبر تصوير أحدهم أو إحداهن من دون استئذان، فاحذري جيدًا من هذا الصنيع لأنك قد تسجنين بسبب ذلك، أو قد تضطرين إلى دفع غرامة مالية هامة في أحسن الأحوال. فالقوانين الإماراتية تحجر تصوير الأشخاص من دون علمهم أو إرادتهم.

7- الموسيقى الصاخبة والرقص في الشارع:

تفرض الإمارة على جميع الأفراد احترام الآخر و عدم إزعاجه أو إقلاق راحته في أي شئ، و من أجل ذلك تمنع تمامًا الموسيقى الصاخبة و الأصوات العالية، سواء كان ذلك في منزلك أو في الأماكن العامة، كما يحجر الرقص في الشوارع والتسبّب في إحداث الفوضى أو الإضطرابات التي من شأنها أن تقلق راحة السكان، فلا تفعلي ذلك مطلقًا.

8- المصافحة:

عندما يتم تعريفك على مواطن عربي في دولة الإمارات، فاجتنبي مصافحته، بل انتظري أن يقوم هو بهذه الخطوة، و ذلك احترامًا لعاداته و تقاليده و ثقافته الإسلامية المحافظة.