استمتعوا بتجربة لقاء القرش في “دبي أكواريوم”

تمثل زيارة “دبي اكواريوم” في “دبي مول” تجربة مميزة بكل المقاييس، حيث يشكل أكبر واجهة مائية في العالم، يمكن من خلالها مشاهدة آلاف الكائنات البحرية الغريبة والنادرة، التي لم يكن بإمكاننا رؤيتها إلا في الأفلام الوثائقية. ويخرج “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية” عجائب الحياة في أعماق المحيطات إلى النور، من خلال عرض الحوض المائي لواحدة من أكثر مجموعات الحيوانات البحرية تنوعًا في العالم بما يزيد على 300 فصيلة من ضمنها أسماك القرش والراي.

وتقدم الوجهة فرصة مميزة للتعرف على العالم المذهل لأسماك القرش، وعيش تجربة مثيرة، تقرب الزائر أكثر من أي وقت مضى من المخلوقات البحرية من خلال معرض “شارك ويك من ديسكفري” الاستثنائي. ويشمل البرنامج اجتذاب الغواصين لأسماك القرش إلى محيط القفص بواسطة دلاء مملوءة بالأسماك، يجعل الزائر على بعد سنتيمترات فقط من مشهد إطعام أسماك القرش، ضمن تجربة تعليمية تفاعلية، استثنائية تتيح فرصة دخول الغواصين من غير المحترفين إلى منطقة إطعام أسماك القرش، وتستمر هذه المغامرة لمدة 30 دقيقة تحت الماء، ينطلق بعدها الزائرون في جولة إلى خلف الكواليس تشمل اطلاعهم على برنامج العناية بالقرش في الأكواريوم، ويمكن للمغامرين تحت الماء الدخول إلى مناطق الجذب المعروفة، مثل “مخبأ الكراكن”، والأنفاق تحت الماء وغيرها. ويسعى برنامج الحفاظ على أسماك القرش في “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية” إلى إزالة الصورة النمطية عن أسماك القرش، وتثقيف الناس وزيادة وعيهم بأهميتها في الطبيعة، ويمكن الاستمتاع بالتجربة مقابل  600 درهم بما فيها الدخول إلى الأكواريوم والجولة في الكواليس.

شارك بتعليقك :