باحثون بجامعة الإمارات يستخلصون الجيلاتين من عظام وجلد الإبل

لطالما كانت الإمارات العربية المتحدة سباقة في دعم البحث العلمي والتكنلوجي الأمر الذي انعكس على سير الأعمال الأكاديمية والتقنية في شتى المجالات، ومن ذلك نجاح فريق من الباحثين في كلية نظم الأغذية والزراعة التابعة لجامعة الإمارات، في ابتكار طريقة جديدة لاستخلاص الجيلاتين من عظم وجلد الجمال، الأمر الذي يمكن اعتباره ثورة تقنية في عالم الصناعات الغذائية، وبهذا يحصل أكثر من مليار و200 مليون مسلم في العالم على جيلاتين حلال، ولتنتهي حقبة من حقب الغش في مصادر الجيلاتين والتي كان يستخرج جُله من جلود الخنازير.

هذا وقال الدكتور محمد عبد المحسن سالم، وكيل كلية نظم الأغذية والزراعة، أن فريق البحث يتكون من

  • الدكتور ساجد مقصود : قائد الفريق.
  • أحلام أبو عبيد : طالبة.
  • عائشة السيناني : طالبة.
  • بلسم جمعة : طالبة.

قد تمكنوا من اكتشاف طريقة جديدة لاستخراج الجيلاتين من جلد الجمال، وذكر سالم في ذات السياق أنه لا يوجد أي طريقة ثابتة وموحدة لاستخراج هذه المادة من جلد الجمل، لذلك مازالت البحوث متواصلة لتوحيد وتحسين عملية استخراج مادة الجيلاتين من جلد الجمل. وتجدر الإشارة إلى أن هذا البحث كان قد تلقى من طرف جامعة الإمارات العربية المتحدة دعما هاما باعتباره جزءا من “برنامج الجامعة للأبحاث المتقدمة”، وقال سالم أن للجيلاتين في الصناعات الغذائية، استخدامات عديدة أهمها معالجة الألبان واللحوم والحلويات، وتؤكد التقارير العالمية أن 41% من الجيلاتين المنتج عالميا مصنوع من جلد الخنزير، بينما يتأتى 28% منه من جلود الأبقار، و29.5% من عظام الأبقار.

شارك بتعليقك :