مقاصد سياحية زادت من فتنة اسطنبول

a0

هنا التاريخ الممتد عبر قرون، هنا الحضارات و الثقافات المتنوعة، هكذا هي اسطنبول بجمالها و سحرها الخلاب، فهي تلك المدينة الحديثة التي يمكن أن تنقلك في أي لحظة في رحلة إلى أرض العثمانيين، مهد حضارتها عبر العصور، حيث الطراز المعماري الأنيق بقصوره الشاهقة، و بنقوشه الرائعة، و زخرفه الأنيق، و معالمه المتميزة، لتروي لك قصصًا من النجاحات و الأمجداد صنعها الأجداد على مر الزمان.

 شارع الاستقلال ‘İstiklâl Caddesi’

يعتبر شارع الإستقلال أحد أبرز المقاصد السياحية في مدينة اسطنبول، حيث يتوافد عليه يوميا ما يقارب الثلاثة ملايين شخصًا، و ذلك نظرًا لقيمته الثقافية و دلالاته التاريخية. سيفتنك الترام واي هناك بشكله التراثي الذي يعود لأكثر من مائة عام، و سيأسرك الشارع بمبانيه الأثرية القديمة و بمحلاته التجارية المتراصة في كل مكان، علاوةً على مجموعة من القنصليات، و السفارات، والمكتبات، والمصارف، و دور السينما، والمقاهي، والمطاعم التي تقدم لك أجود و أشهى الأطباق التركية الأصيلة. ستدهش حقًا عندما تعلم أنك سرت أكثر من ثلاث كيلومترات لتكتشف كل هذا، و العديد من المعالم الأخرى كنصب الجمهورية التذكاري، و حديقة جيزي، و ممر الورود.

a1

جامع السلطان أحمد ‘Sultan Ahmet Camii’

يعرف هذا الجامع شعبيًا باسم المسجد الأزرق نسبة إلى البلاط الأزرق الذي يزين جدران ساحاته الداخلية. و يعتبر هذا المسجد من أجمل المساجد، ليس فقط في تركيا، وإنّما في العالم الإسلاميّ قاطبة، حيث يتزين داخله بتشكيلة متميزة من الزخارف الذهبية و من النقوش الأخاذة لبعض الآيات القرآنية. وهو يضم قبةً واحدةً رئيسيةً وثماني قباب ثانوية و ست مآذن، ليدمج بذلك بين الفن العثماني و العناصر البيزنطية المستوحاة من آيا صوفيا المجاورة له. فإذا سافرت يومًا إلى اسطنبول، لا تتردد في أداء صلاتك في جامع يروي قصصًا من التاريخ و من الحضارة العثمانية.

a2

قصر الباب العالي ‘Topkapı Sarayı’

يقع هذا القصر على مقربة من نقطة التقاء البوسفور و القرن الذهبي و بحر مرمرة. وهو أكبر قصور مدينة اسطنبول و أكثرها أهميةً، فهو يكاد يلخص لوحده عظمة و تاريخ سلاطين بني عثمان، حيث كان مقر إقامتهم مع الحاشية لأربعة قرون من الزمن. و يجذب القصر إليه أعدادًا غفيرةً من السياح الذين جاؤوا من كل أصقاع العالم من أجل اكتشاف محتوياته التراثية، و آثاره الإسلامية، و حديقته الخشبية الخلابة، إلى جانب التمتع بجمال زخرفه و معماره العثماني الرائع، و التوغل في عالم كان لزمن طويل سرا مكنون الخبايا للكثيرين.

a3

ميني تورك ‘Miniaturk’

وهي أكبر حديقة مجسمات في تركيا، حيث تضم أكثر من 120 قطعةً من الأبنية و الأماكن الأثرية و التاريخية التي صنعت أمجاد حضارة الأناضول و ما حولها من حضارات في العصور الماضية منذ ثلاث قرون خلت، فعلى مساحة 60 ألف متر مربع، يستمتع الزائر بمشاهدة منمنمات مطابقة للأصل و بأدق التفاصيل لفيلات و قصور على شواطئ البوسفور، و ضريح أتاتورك و مسجد أولو في بورصة، و ضريح جلال الدين الرومي و المسجد الأقصى، بالإضافة إلى مجسمات من السفن الشراعية العثمانية، و منازل مردين الحجرية، و مكتبة افيس سالوس، إلى غير ذلك. و تعد الحديقة وجهةً متميزةً للعائلات، حيث تضم منتزهًا و مدينةً للألعاب مخصصة للصغار، فيما يحظى الكبار بزيارة لمصنع الجلود الذي يحتوي على العديد من المصنوعات الجلدية الاصلية.

Miniaturk Istanbul Hagia Sophia Istanbul

 برج جالاتا ‘Galata Kulesi’

عندما تنظر الى مدينة اسطنبول، فأول ما سيلفت انتباهك هو ذلك البناء الشامخ كصرح مهيب و كلؤلؤة مضيئة تنير المدينة الساحرة، إنه برج جالاتا، ذلك البرج الأثري القديم المطل على منطقة البحر وعلى منطقة أمينونو. و لقد كان هذا البرج حتى عام 1960 مخصصا لمراقبة الحرائق، قبل أن يصبح معلمًا تاريخيًا و أثريًا يجلب إليه الملايين من العشاق عبر العالم. و يمكنك اعتلاء البرج عبر السلالم الممتدة من منطقة كاراكوي الي شارع الاستقلال، أو الدخول إليه مباشرةً والصعود للأعلى بعد دفع رسم الزيارة، و هناك يمكنك التمتع بأجمل الإطلالات من خلال شرفة بانوراما، أو قضاء أمسية صاخبة في الملهى الموجود هناك، و التتمتع بألذ الأطباق من المأكولات التي يقدمها مطعم البرج.

a5

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

التقييم

  1. Hassan قال:

    جهد مشكور رغم و جود بعض الاخطاء

  2. سلام الغريري قال:

    عمل يشار اليه ببنان لاكن يحتاج بعض لمسات الفنية و والترفهيةوشكرا

  3. noor قال:

    واو اماكن جنن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *