تعرف على أهم المعالم السياحية في مدينة بودابست الفاتنة

هنا دليل سياحه متكامل السياحة فى بودابست “لؤلؤة الدانوب”، أو “باريس الشرق” كما يحلو للكثيرين مناداتها، هكذا هي بودابست الفاتنة، مدينة لها عبق خاص، و لحن أثير مميز، تمتد على ضفتي نهر الدانوب الشهير وتعتبر ملكته، تم توحيدها من مدينتين هما بودا القديمة، المقامة على التلال، ومدينة بست، ليلتقي الغرب مع الشرق في مزيج ساحر، حصد من المعالم السياحية الشئ الكثير.

افضل الوجهات السياحة فى بودابست – السياحة فى المجر – بودابست

 

1. مبنى البرلمان

في إطلالة استثنائية على نهر الدانوب، يمتد مبنى البرلمان شامخًا كصرح مهيب بغرفه ال690، و كمنارة تاريخية ظلت شاهدةً على معمار قوطي رائع، و وثقت تاريخًا يعود إلى سنوات خلت و ولت. و أنت تتجول بين ثنايا هذا المبنى الرائع، ستتمتع بمشاهدة تاج ولي العهد القديس ستيفان جنبًا إلى جنب مع السيف، و التعرف على صولجان فارسي عليه رأس أسد من الكريستال يعود إلى القرن العاشر، علاوةً على اكتشاف قاعة الكونغرس، وقاعة لوج، و بيت اللوردات القديم، و جواهر التاج الهنغارية…ليس عليك إذًا إلا أن تسارع بالحجز في واحدة من الجولات السياحية التي يتم تنظيمها مرتين يوميًا، لتستمتع بكل آثار هذا المبنى الجميل رفقة مرشدين يتحدثون اللغة الإنجليزية.

2. قلعة بودا (قصر بودابست الملكي)

اصعد إلى هذه القلعة المرممة الجميلة، و اكتشف اللوحات التاريخية التي تقدمها عن المدينة، فهناك يتواجد اثنين من أهم المتاحف في البلاد، وهما متحف التاريخ والمتحف الوطني، كما يحتوي القصر على مكتبة ضخمة تضم العديد من المخطوطات ومجموعةً كبيرةً من الكتب والخرائط التي نسخت وترجمت الى اللغة المجرية، بالإضافة إلى الكثير من المعروضات والمقتنيات التي تعود الى العصور الوسطى، وأخرى الى العهد العثماني. ستذهل حقًا بالجمال العمراني لهذا القصر، و ستتمكن أيضا من مشاهدة مناظر خلابة لنهر الدانوب الساحر ولجزء “بست”. فماذا تنتظر إذًا لتحظى بكل هذا؟

a2

3. حصن هالازباستيا ( حصن صيادي السمك)

من أعلى قمة تل غاليرت، يقف هذا الحصن ثابتًا، ليختزل حكاية صيادين استبسلوا في الذود عنه، و ليروي لك قصصًا لا تنتهي من التاريخ؛ ستستعرض لك أبراجه السبع، بطرازها النيوقوطي الجميل، القبائل المجرية التي دخلت للمرة الأولى حوض الكاربات خلال القرن التاسع، و سيحدثك متحفه عن رحلة من الكفاح و الصمود عاشتها المدينة خلال حرب استقلالها. أما عن الإطلالات، فلا تسأل! مشهد بانورامي فاتن للمدينة، يزداد توهجًا في ساعات الليل عندما تضاء المباني و تتلألؤ. فلا تفوت إذًا هذا الحصن القريب من كنيسة القديس سان ماتياس، منارة أخرى تضئ تاريخ بودابست الحافل.

a3

4. الجسر المعلق

اجعل خطواتك تنال شرف المشي بين الماضي والحاضر عبر الجسر المعلق، أعرق جسر يربط بين ”بودا” و ”بست”، المتحدتين منذ سنة 1873. و يطلق على هذا الجسر اسم “ليستفان زيتشيني”، كتكريم لمصممه الذي نجح في عام 1849 في ربط أول خط يجمع بين المدينتين، في إنجاز غير مسبوق شد الأنظار إليه، خاصةً أنه كان معفى من ضرائب المرور، ليظل إلى الآن مفخرة كل بودابستي، و منارةً تضئ تاريخ المدينة.

Budapest, night, Danube, river, Hungary

5. جزيرة مارجريت

على الرغم من أن هذه الجزيرة لا تضم أي معلم سياحي شهير، إلا أن زيارتك إلى مدينة بودابست لا يمكن أن تكتمل إلا بدونها؛ فمن يمكنه مقاومة تلك الطبيعة الخلابة بحدائقها الخضراء الغناء و هدير مياهها المترقرقة، و كأنها مقطوعات موسيقية لبتهوفن! استقل إذًا أحد القوارب المتوفرة بكثرة على شاطئ الدانوب، و انعم بالراحة و الإسترخاء في الجزيرة، أو مارس بعض الأنشطة الرياضة كركوب الدراجات و السباحة، أو حتى استمتع بالإقامة في فندق جراند مارجيتزيكيت دانوبيوس، أحد أجمل و أحدث المنتجعات في مدينة بودابست.

a5

و للحديث عن بودابست بقية تطول، وهي متروكة لكل راغب في زيارتها و استكشاف كنوزها و خباياها المكنونة، وكما يقال دائمًا، “اغسل أحرانك عند نهر بودبست”..

شارك بتعليقك :



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *