بالصور | “رويال جيت” تقدم خيارات بديلة للسفر الفاره في أبوظبي

ض

تهدف شركة رويال جيت التي تأسست في عام 2003 والتي تتخذ من إمارة أبوظبي مقرًا لها أن تكون واحدة من أكبر شركات الطيران في سوق السفر الفاخرة بين دولة الإمارات وأوروبا، ومن أجل ذلك تهتم الناقلة بتوفير خيارات متنوعة على متن الدرجات المختلفة، ولا تكتفي بذلك فحسب بل أنها تحرص على تقديم خيارات بديلة لزبائنها للسفر الفاخر، وقد أكّدت الشركة خبراتها بنيلها العديد من الجوائز.

وضمن أحدث مراحل برنامج تعزيز أسطولها استلمت “رويال جيت” مؤخرًا في قاعدتها بمطار أبوظبي الدولي، طائرة “بوينج بيزنس جت” جديدة بسعة 34 مقعدًا، وتأتي هذه الخطوة بالتزامن مع الإعلان عن تعيين فريق تنفيذي جديد لقيادة المرحلة القادمة من تاريخ الشركة. وتقدم الطائرة الجديدة مستويات متقدمة من الفخامة، تعكس من خلالها الناقلة ما أحرزته من تطوّر في تقديم الخدمات، علمًا أنها تضم غرفة نوم في المقصورة الأمامية و8 مقاعد مخصصة لدرجة كبار الشخصيات و8 مقاعد مخصصة لدرجة رجال الأعمال، بالإضافة إلى 18 مقعدًا للدرجة السياحية. وقد تمكنت شركة لوفتهانزا تكنيك، الرائدة في مجال أعمال الصيانة والتي تتخذ من مدينة هامبورج الألمانية مقرًا لها، من تنفيذ تصميمات مبتكرة، ونجحت في تسليم هذه الطائرة الاستثنائية في الآجال المحددة وحسب الميزانية المعتمدة، وقد تولى المصمم الأمريكي المبدع إديس دورية، المعروف بتصاميمه الأنيقة والمبتكرة الإشراف على هذه المهمة واستخدام في ذلك مواد مميزة كألياف الكربون التي بدت واضحة في جميع تفاصيل التصميم الداخلي للطائرة.

وركّزت الشركة على تزويد الطائرة بأحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الاتصالات في إطار حرصها على تلبية احتياجات قاعدة العملاء الحصرية لدى شركة “رويال جت”، كما تم تجهيز الشركة بنظام شبكة إنترنت لاسلكية تعمل وفق النطاق الترددي KA Band، في سابقة هي الأولى بالنسبة لطائرات “بوينج بيزنس جت”، ويوفر  هذا النظام عرض نطاق ترددي أكثر اتساعًا ويسمح لعديد الخدمات الأخرى مثل “نتفليكس” والبث التلفزيوني المباشر عبر بروتوكول الإنترنت، بالعمل جنبًا إلى جنب وفق سرعات تحميل وتنزيل استثنائية. ولأول مرة في تاريخ المنطقة، حازت الناقلة على موافقة الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات العربية المتحدة، لتزويد قمرة قيادة الطائرة بتكنولوجيا نظام تحسين الرؤية للطائرات، الذي يعزز السلامة التشغيلية للناقلة من خلال استخدام كاميرا تصوير حراري مستقلة تعمل على رصد طاقة الأشعة تحت الحمراء المنبعثة تنبعث من الأجسام خاصةً أثناء الظروف الجوية غير المستقرة. ومن هنا فصاعدً يمكن للعملاء التحليق إلى لندن بالطائرة الجديدة مقابل 150 ألف دولار لمجموع الركاب، أي أقل مما يمكن دفعه بالنسبة لنفس هذا العدد ضمن رحلات الدرجة الأولى.

رويال جيت رويال جيت رويال جيت رويال جيت رويال جيت رويال جيت

 

شارك بتعليقك :