5 أشياء تقنية من الممكن أن لا تجدها بعد 5 سنوات

1

منذ 5 سنوات سابقة كان استعمال الهاتف المحمول لإجراء المكالمات فقط ولم يكن هنالك الأجهزة التكنولوجية المتطورة، في حين يوجد الاَن العديد من الهواتف الذكية و الأجهزة اللوحية، ومن المتوقع بعد 5 سنوات أن ينخفض معدل استخدام بعض الأشياء، كما من الممكن أن لا تبقى موجودة، ونذكر على سبيل المثال:

أجهزة سحب النقود والنقود الورقية والمعدنية:

مع التطور التكنولوجي الحاصل في الحياة، أصبح استعمال النقود الورقية يبنخفض في ظل تواجد بطاقات الدفع البنكية التي يمكنك استخدامها بسهولة، سوى في الدفع أو في تحويل المبالغ المالية، حيث أصبحت المحلات التجارية و المطاعم تقبل استعمال البطاقات البنكية في الدفع، بالإضافة لخدمة الدفع عبر الهواتف الذكية والتي تلاقي إقبالًا ملحوظًا من الشباب.

وبالإستناد لما ذكره موقع “تيكرانش” الإلكتروني، فإن استعمال الشيكات قد انخفض، كما هو الحال مع استعمال النقود الورقية والمعدنية، والتي يمكن أن تختفي في بعض الدول العربية، و يعتبر استعمال الوسائل المتطورة للدفع مرتفع بين فئة الشباب، حيث أن 94 بالمائة من الشباب دون الـ 35 سنة يستعملون البطاقات الإلكترونية أو الهواتف الذكية في الدفع أو تحويل المبالغ المالية عن طريق الإنترنت.

996

article-0-0609030C00000514-343_634x422

العقود الورقية:

شهد استعمال العقود الورقية تراجعًا ملحوظًا في السنوات القليلة الماضية، حيث أصبحت العقود تًرسل عبر البريد الإلكتروني، ويتم توقيعها أو إرسال شعار بالتوقيع، عن طريق أجهزة متصلة بجهاز الكمبيوتر، و بذلك يمكن في الخمس سنوات المقبلة أن لا تجد العقود الورقية مستخدمة مما سيساهم ولو بالقليل في الحفاظ على البيئة.

999

جهاز التحكم عن بعد “ريموت كونترول”:

مع التطور التكنولوجي الحاصل ستم الاستغناء عن هذه الأجهزة واستبدالها بأجهزة ذكية تتحكم بكل شيء عن بعد إلكترونيًا، وذلك بحسب أفادت به إحدى البحوث المقدمة من مؤسسة “فوركاست” للبحوث الإستراتيجية.

997

 الذاكرة الخارجية “يو إس بي”:

مع انتشار استعمال الهواتف الذكية بصفة ملحوظة، أكدت شركة “إريكسون” من خلال تقرير صادر عنها أن 70 بالمائة من سكان العالم سيستخدمون هواتف ذكية في سنة 2020، وسيمثل نسبة استخدام شبكات الأنترنت من خلال الهواتف الذكية حوالي 90 بالمائة من سكان العالم، كما sتوفر أكبر الشركات مثل “أبل”، “غوغل” و “مايكروسوفت” خدمات التخزين بشكل أكبر والتي ستوفر تحميل الملفات واستخدامها في أي مكان في العالم، وبذلك سيتم الإستغناء عن الذاكرة بعد 5 سنوات.

998

الكلمات و الأرقام السرية:

يمكن “للهاكرز” اختراق أي نوع من الحسابات سوى أن كانت بنكية أو حسابات خاصة من خلال تمكنه من فكها بطرق احترافية. و نجد أن لدى كل شخص في الإنترنت حوالي 19 رقمًا سريًا لحساباته ومواقعه في الإنترنت، ويمكن بذلك اختراق الحسابات التي لا تتناسب مع شروط الحماية من القرصنة، لذلك تسعى العديد من الشركات بتعويض الأرقام أو الكلمات السرية بأشياء أهم والتي لا يمكن اختراقها: مثل البصمة والعين والصوت، حيث نجد أن بعض الهواتف الذكية والمتطورة يمكن تشغيلها بالبصمة، ومن المعتقد أن تختفي الأرقام و الكلمات السرية بهدف الحد من عمليات القرصنة وتوفير الحماية للمستخدمين.

large40

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *