محكمة بلجيكا تقاضي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك

q

أصدرت محكمة القضايا المدنية في بروكسل بلجيكا حكمًا يقضي بمنع الفيس بوك من مراقبة وتعقب أنشطة مستخدمي الموقع البلجيكيين، وأكدت على تغريم الموقع بما قدره 250 ألف يورو يوميًا إن لم يتم تنفيذ الأمر في مهلة مدتها 48 ساعة.

وجاء الحكم بعد الدعوة القضائية التي أصدرتها لجنة حماية الخصوصية البلجيكية، ومفادها أن فيس بوك يعمد على مراقبة البيانات الشخصية للمستخدمين و معالجتها دون موافقتهم، واتهمت الشركة أنها تتابع مستخدمي الانترنت حتى غير الأعضاء منهم في الموقع، عبر ملفات الارتباط الكوكيز التي تستهدف أي شخص يتصفح موقعها الإلكتروني.

و ماكان من الشركة الأمريكية فيس بوك، إلا أن تعلن بأنها سوف تطعن في الحكم،  رافضةً كل الاتهمات الموجهة إليها، معللةً ذلك كونها تحرص على حماية المستخدم وفقًا لقوانين حماية البيانات الأوروبية التي تخضع لها، مشيرةً إلى أهمية خدمة الكوكيز في الحماية ضد مجرمي الإنترنت والهجمات الخبيثة، فضلًا عن محاولات إنشاء حسابات واهمة أو سرقة بيانات خاصة.

وأكد محامو فيس بوك الموكلون أن كل من اللجنة الخصوصيه والمحكمة البلجيكية ليس لهما أي حق في التدخل لأن النظر في القضيه يخص الجهات المعنية في المقر الأوروبي للشركة الذي يقع في أيرلندا.
.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *