كشف عصابة بوسيدون الإلكترونية التي أرهقت كبرى شركات العالم لـ10 سنوات

q

أعلن فريق الأبحاث والتحليلات العالمي في كاسبرسكي لاب عن اكتشاف عصابة “بوسيدون” Poseidon Group التي تشن هجمات إلكترونية متقدمة وتنشط في عمليات التجسس الإلكتروني العالمية منذ حوالي 10 سنوات.

وتعتمد عصابة “بوسيدون” الإلكترونية على برمجية خبيثة مصممة وفق أغراض محددة، موقعة رقميًا بشهادات مزيفة بهدف سرقة البيانات الحساسة من الضحايا ومن ثم إجبارهم على الدخول في علاقة تجارية.

و لعل أبرز مايجعل من هذه البرمجية الخبيثة الأولى من نوعها أنها صممت ليتم تشغيلها تحديدًا على أجهزة الكمبيوتر بنظام Windows باللغة الإنجليزية والبرتغالية والبرازيلية.

وقد وقع ضحية هذه العصابة ما لا يقل عن 35 شركة، كانت فيها المؤسسات المالية والحكومية وشركات الاتصالات والتصنيع والطاقة وشركات تقديم الخدمات الاستهلاكية، و شركات وسائل الإعلام والعلاقات العامة الأكثر استهدفًا.

هذا بالإضافة إلى أن خبراء كاسبرسكي لاب تمكنوا من اكتشاف هجمات استهدفت شركات الخدمات التي تلبي احتياجات كبار المسؤولين التنفيذيين للشركات، وقد تم رصد ضحايا هذه العصابة الإلكترونية في الإمارات العربية المتحدة، أمريكا، فرنسا، كازاخستان، الهند، روسيا، وخاصةً البرازيل.

وتعتمد عصابة “بوسيدون” الإلكترونية على رسائل التصيد المرسلة عبر البريد الإلكتروني المرفقة بملفات RTF / DOC، والتي غالبا ما تعتمد أسلوب الإغواء على غرار الموارد البشرية، و تُثبت البرمجية الخبيثة في النظام المستهدف بمجرد الضغط عليها.

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *