قاضي نيويورك يحكم لصالح “آبل” ضد “إف بي آي”

q

حقّقت شركة آبل خطوة إيجابيّة في معركتها ضد مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (إف بي آي)، بعد أن أصدر قاضي نيويورك المكلّف بالقضيّة، قرارًا اعتبر بموجبه أن الشرطة تجاوزت صلاحيّاتها بطلبها من شركة آبل مساعدتها لفك شيفرة هاتف آيفون يملكه شخص يشتبه أنه تاجر مخدّرات.

ويأتي هذا الحكم المؤيّد لآبل في الوقت الذي يحاول فيه مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (إف بي آي)، الضغط على الشركة العملاقة بشأن قضيّة أخرى مماثلة، تتعلّق برفض آبل تنفيذ أمر قضائي يلزمها بفك شيفرة هاتف آيفون استخدمه أحد منفذي اعتداء سان برناردينو الذي راح ضحيته 14 قتيلًا في شهر ديسمبر بكاليفورنيا.

وذكر القاضى جيمس أورينستاين في نهاية قراره الذي شمل 50 صفحة، أن السؤال الذي يجب الإجابة عليه فى هذه المسألة وفى مسائل أخرى مشابهة فى سائر أنحاء البلاد، ليس ما إذا كان بإمكان الحكومة أن تجبر أبل على مساعدتها فى فتح جهاز ما، بل فى معرفة ما إذا كان القانون يتيح حل هذه المسألة وبقيّة المسائل المماثلة المقبلة.

وتقول آبل أن ما تطلبه منها السلطات قد يجعل جميع مستخدميها عرضةً لخطر التسلل إلى معلوماتهم الخاصة لأن البرمجيّة التي تطلب منها الشرطة الفدرالية في كاليفورنيا تزويدها بها، قد تنتهي لاحقًا بين أيدي مجرمين أو حكومات معادية.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *