عدسات لاصقة تمكن من الرؤية في الظلام

9e8a65209f7e6a4badb047dc77001074

نجد أن نسبه الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النظر في تزايد متواصل، لذلك قرر العديد من العلماء أن يقوموا بتطوير عدسات لاصقة تمكن لمرتديها الرؤية لمسافات مختلفة والتي يمكن أن تكومن متوفرة خلال العشر سنوات المقبلة.

ويمكن للنظارات تصحيح النظر إلا أن الأستاذ هونغروي جيانغ وهو أستاذ في جامعة “ويسكونسن ماديسون” يريد أن يجعل من الرؤية سهلة ومريحة كما كانت في شبابهم، وذلك من خلال استخدام عدسات لاصقة تعمل عن طريق حواسيب دقيقة تدار بالطاقة الشمسية، وهي أقرب إلى “العين الصناعية” التي تزيد من قوة الصور في وقت الشفق أو حتى في الليل، وقد كلفته الحكومة الأميركية مهمة تطوير عدسات لاصقة تعمل بطريقة التركيز التلقائي مع تغير الظروف.

وجاءت هذه الفكرة بالأساس من عيون سمكة النيل والتي تعيش في الأنهار الموجودة في أفريقيا، حيث تستخدم السمكة مقدمة الأنف لتتمكن من كشف أقل مجال كهربائي صادر من فريستها، وتقوم عيناها من خلال شبكيتها المرصعة بقبيبات من البروتين بتركيز الضوء الخافت الذي يصل إلى مكانها، مما يحسن رؤيتها، وقد قام الأستاذ جيانغ وفريقه باستخدام شعاع ليزر بنحت عدسة زجاجية بأكثر من 2000 بؤرة صغيرة ووقع تغليفها بألومنيوم عاكس لتحويل الضوء.

وقال الاستاذ أن العين ستكون قوية و شبيهة بكاميرا المراقبة و تصل وظيفتها للأشعة السينية والأشعة تحت الحمراء البعيدة، وسيتم استخدامها في بعض التطبيقات مثل عمليات المناظير ووالروبوتات واستكشاف الفضاء.

ويذكر أن هناك حوالي مليار شخص في العالم  يعتقدون أنهم يعانون من طول النظر وهو أمر شائع بعد سن الأربعين.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *