عالمة سورية تخترع جهاز لرصد ماوراء الجدران

katabi_2013_hi-res-download1-550x309

ولدت العالمة السورية “دينا قتابي” في دمشق ويبلغ عمرها الحالي 44 سنة، وقد تخرجت من جامعة دمشق سنة 1995 في اختصاص الهندسة الميكانيكية والكهربائية و هاجرت للولايات المتحدة الأمريكية سنة 1999.
وحققت العالمة بالتعاون مع فريق من العلماء الأمريكيين بمعهد “ماساتشوستس ” للتكنولوجيا إنجاز عظيم يتمثل في اختراع نظام يستطيع تتبع الكائنات الحية خلف الجدران عن طريق إشارات راديو خاصة وتردد حرارة جسم الكائن الموجود ما راء الجدار.
وسمي الاختراع باسم نظام مراقبة العلامات الحيوية “Amerald” وللتمكن من سماع التردد يتم استخدام موجات لاسلكية منخفضة الطاقة وذلك بعد التقاط انعكاسات عشوائية تستطيع تحديد حركة أي جسم.
ويوجد في الولايات المتحدة أكثر من مليونين و500 ألف مسن وهم يكلفون الخزينة الأمريكية أموال طائلة في العلاج تقدر بـ 34 مليار دولار وذلك نتيجة سقوطهم وعدم قدرتهم على التحكم بأنفسهم نظرًا لكبر سنهم، وهذا الإختراع الجديد سيساعد على تجنب العديد من الإصابات من خلال رصد حركة كبار السن وبالتالي التخفيف من التكاليف.
وقد فازت العالمة السورية “دينا” بمنحة لمدة 4 سنوات من مؤسسة “ماك اَرثر” والمعروفة باسم “منحة العباقرة” وذلك إثر وصولها للمراحل النهائية في المسابقة التي نظمها معهد “ماساتشوستس”، وتبلغ قيمة الجائزة 625 ألف دولار، حيث تم اختراع الجهاز منذ 2012 ليقع تطويره ويصبح قادرًا على رصد نبضات القلب للكائن الحي وهو خلف الجدران، ويمكن أن يكون له دورًا هام في الحرب على الإرهاب من خلال مطاردة الارهابيين و المطلوبين للعدالة.
ويستطيع الجهاز التمييز بين جسم ورأس وأطراف الشخص الموجود خلف الجدار ومعرفة وضعيته إن كان واقف أو جالس من خلال صورة ثلاثية الأبعاد.
وأكدت المخترعة أنه لا يمكن لأي طرف استخدام الجهاز من خلال أصحاب النوايا السيئة والتعرف على خصوصيات الغير، بل سيتم استخدامه من قبل الجهات المعنية استنادًا لما صرحت به لمحطة الأنباء الأمريكية “CBS News”.

 

rf-capture

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *