ساعة أبل الذكية تسبب حروق في معصم مسن دانماركي

q

تسببت ساعة أبل الذكية في بعض الحروق بمعصم الدانماركي يورغن موريتسن، ويذكر أنه شعر فجأةً بسخونة وألم في معصمه أثناء ارتدائه الساعة، ولاحظ أن الإطار الخارجي بدأ في الاحتراق، فقام بخلعه على الفور ليكتشف ما أصابه من حروق، وقد أكد صديق له هذه الواقعة باعتباره شاهد عيان.

وعلى إثر ذلك تقدم موريتسن بشكوى قضائية، منذ 17 أكتوبر ولم يتم الرد عليها إلى الآن، طالب فيها شركة أبل بتقديم تعويض على ما أصابه من ضرر  وبالنظر والتحقيق في الأمر، لكنه لم يتوقع أبدًا ما آل إليه تحقيق الشركة، التي أعلنت أنه  لا يوجد أي دليل دامغ على أن الساعة مسؤولة عن إصابات وجروح موريتسن وذلك بعد أن قامت باختبار وفحص الحزام والساعة جيدًا، وعللت الأمر أن كل الأجزاء الالكترونية للساعة غير قابلة  للسخونة وارتفاع درجة حرارتها، وأن السبب في اضرار موريتسن يمكن أن يكون خارجي.

من جانبه استنكر المسن الدانمركي الأمر بشدة وعبر عن استيائه من ردة فعل الشركة السلبية تجاه عملائها خاصةً أنه كان من أشد المعجبين بمنتجاتها، وقد رجح البعض أن المشكل ربما يعود للحساسية من مادة النيكل الموجودة في الساعة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *