تقنية جديدة تستنبط كلمة المرور من جمجمة المستخدم

q

طورت دراسة بحثية موسّعة قام بها فريق من الباحثين من معهد “ماكس بلانك للمعلوماتية” Max Planck Institute for Informatics،  وجامعة “شتوتغارت” University of Stutgart وجامعة “سارلاند” Saarland University،  في ألمانيا، تقنيةً جديدة  تعتمد على جمجمة المستخدمين لاستنباط كلمة مرور بديلة أكثر أمنًا و ضمانًا.

و يسعى الباحثون عبر هذه التقنية، التي تعتمد بشكل أساسي على الإشارات الصادرة عن الجمجمة، الى إيجاد حلولٍ بديلة لتأمين أجهزة الحاسوب القابلة للارتداء في حال وقعت سرقتها، خاصةً أن ارتدائها من قبل شخص آخر، يمكنه من  الوصول بسهولة  إلى البيانات والملفات الخاصة بالمستخدم الأساسي.

ض

و تعتمد هذه التقنية على جهاز التوصيل العظمي المدمج في الأجهزة القابلة للارتداء مثل نظّارة غوغل Google Glass ونظّارات الواقع الافتراضي VR Goggles، لإرسال إشارات بالأمواج فوق الصوتية باستخدام مكبّر الصوت الخاص بجهاز التوصيل العظمي، ومن ثم تقوم بتسجيل الإشارات المرتدة من الجمجمة بواسطة ميكروفون الجهاز القابل للارتداء، هنا يتم اعتماد نتائج هذه الإشارات في المصادقة على المستخدم، واعتبارها ككلمة سر.

و قد نجحت هذه التقنية التي تستخدم العناصر البيولوجية للمستخدمين، بعد تجربتها على 10 أشخاص في التعرف بدقة  نسبتها 97% على المستخدم الأصلي.

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *