تطوير بطاريات تدوم 400 مرة أطول من الحالية

d19574be8e0e71aafc89cd67c8656135_920_420

تمكن باحثون من جامعة كاليفورنيا من التوصل إلى صناعة بطاريات يمكن شحنها مئات الآلاف من المرات دون أن تفقد شيئاً من سعتها، كما تمتلك سطحاً يكفي لدعم تخزين ونقل الإلكترونات، حيث تعتمد على أسلاكاً من “النانو” ، أنحف بآلاف المرات من شعرة الإنسان، و التي تتميز بناقلية عالية جداً، و بالرغم من أن أسلاك “النانو” هشّة جداً ولا يمكنها تحمّل التفريغ وإعادة الشحن بشكل متكرر، فقد تمكن الباحثون من حل هذه المشكلة عبر تغليف أسلاك “النانو” الذهبية بطبقة من ثاني “أكسيد المنغنيز”، ومن ثم وضعها في مادة هلامية خاصة لتحسين عملها، كما تم أيضًا اختبارها عبر شحنها وتفريغها لأكثر من 200 ألف مرة خلال ثلاثة أشهر، فلم يحصل للمادة الجديدة أي فقدان في الطاقة أو السعة.

و أوضح الباحث “ريجينالد بينر” الذي شارك في إعداد الدراسة، بأن العقبة الرئيسية التي تواجه هذه التقنية الجديدة هي ارتفاع ثمنها، و ذلك بسبب كمية الذهب الضئيلة التي تدخل في صناعتها، لكنه أكد أنه في حال تقرر تطوير هذه التجربة، فانه يمكن استخدام معدن أخر أرخص ثمنا مثل النيكل في تصنيع البطارية الجديدة، التي يمكن تصنيعها حتى لسيارات ومركبات الفضاء.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *