باحثون يطورون روبوت للعناية بالمسنين في منازلهم بجامعة خليفة

جامعة-خليفة

قام باحثون في جامعة خليفة بأبوظبي بتطوير روبوت سيكون مساعد لرعاية المسنين في المنزل. ومن المتوقع أن يمثل الأشخاص الذين أعمارهم فوق الـ 60 سنة نسبة 23 بالمائة من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة سنة 2025 وسيمثلون 26 بالمائة سنة 2050، وذلك استنادًا لما أفاد به تقرير الشيخوخة العالمي التابع لبرنامج الأمم المتحدة للسكان، مما يتطلب توفير عامل مساعد للمسنين خصوصًا في المنزل في ظل تطور أسلوب الحياة ونقص توفر أساليب الرعاية الصحية.
وأكد “طارق طه” أحد الدكاترة المشرفين على المشروع أن هذا التطوير في الروبوت جاء ليعوض النقص في الممرضات والأطباء في مجال الرعاية الصحية بالمسنين وإعطاء الإهتمام الكامل لهذه الفئة العمرية.
وأضاف باحث مشارك في المشروع يدعى “علاء الخطيب” أن الروبوت المساعد يأتي بهدف التقليل من نسبة المسنين الذين يذهبون للمستشفيات ودور الرعاية الصحية بانتظام وتوفير الرعاية لهم بالمنزل دون تعب في ظل تزايد الأشخاص فوق الستين سنة سنويًا، والحل هو استعمال التكنولوجيا الذكية وتسخيرها لخدمة الإنسان دون الضغط على الحكومات والمرافق الصحية وتجنب الاكتضاض.
وتم الكشف عن المهام التي سيقوم بها الربوت، والتي تتمثل بالأساس في تذكير المسن بتناول الدواء في مواعيده المحددة، كما أنه يساعد على إجراء المكالمات الهاتفية إن كان المسن يرغب في ذلك.
ويمكن للربوت أيضًا أن يرسل إشارات ومعلومات للطبيب المتابع لحالة المسن في حال وقوع أي حال طارئ عن طريق ارتداء جهاز مراقبة لصحته. ويمكن للشخص المتعامل مع هذا الربوت الشعور بالراحة والطمأنينة من خلال قدرته على التفاعل مع الشخص وامتلاكه القدرة على التعلم بسهولة مع مرور الوقت.

3439885521

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *