الإمارات تستثمر في المجال التكنولوجي لتحقيق أعلى فائدة للإنسانية

q

رغم أن الشرق الأوسط لم يحقق نجاحًا ملموسًا في مجال التكنولوجيا والاختراعات الكبيرة، ولكن دولة الامارات تعد استثناءً في هذا المجال عبر ما تقدمه من فرص اقتصادية من خلال اعتماد الذكاء الصناعي، إلى جانب إطلاقها لجائزة طائرة بدون طيار التي استقطبت مشاركين من مختلف دول العالم.

وفي نفس الإطار انطلقت يوم السبت، فعاليات مسابقات الدورة الأولى لجائزة الروبوت والذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان، في  مدينة دبي للإنترنت، ترشحت خلالها ستة فرق للأدوار النهائية.

و اشتملت فعاليات الجائزة مجموعة من ورش العمل التخصصية، الموجهة لطلاب الجامعات في مجالات الروبوتات والذكاء الاصطناعي لتكون بذلك منصة معرفية في مجالات تكنولوجيا المستقبل التي تهم شرائح المجتمع.

أما في ما يخص جائزة الإمارات للروبوت والذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسان، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، فبراير 2015، فتعتبر واحدة من مبادرات المجلس العالمي للروبوتات والذكاء الاصطناعي، الذي تم تشكيله بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي، خلال قمة مجلس الأجندة العالمية الذي استضافته حكومة الإمارات العام الماضي.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *