ابتكار مادة جديدة أقسى من الألماس

q

تمكن باحثون أمريكيون بجامعة نورث كارولينا من ابتكار مادة جديدة اسمها “كيو كربون-Q-Carbon”، تتميز كونها أكثر صلابة من الألماس مع العلم أن هذا الأخير كان يعد أقسى مادة في الطبيعة.

وأشار الباحثون أن المادة الكربونية الجديدة تختلف في مميزاتها عن الألماس، فهي ليست بحاجة إلى التعرض لضغط عال أو درجة حرارة عالية لإنتاجها، بل على العكس حيث يمكن إنتاجها في المختبرات باستخدام الليزر فقط، كما أنها تصبح أكثر بريقًا عند تعرضها لمستويات منخفضة من الطاقة.

أما عن تحضير المادة فيبدأ باستخدام الياقوت والزجاج المغطى بطبقة من الكربون غير المتبلورة وتعرضها لشعاع ليزري لنحو 200 مليار نانو ثانية أي جزء من الثانية لتصبح درجة حرارتها 3727 درجة سيلزيوس، فتكون النتيجة طبقة رقيقة من مادة “كيو كربون” فريدة من نوعها لم تكن موجودة من قبل.

و بعد إنتاج الطبقة الرقيقة من مادة “كيو كربون”، يقوم الباحثون بتعريضها إلى نبضات ليزرية إضافية لتبريدها وتشكيل هيكل يبدو مثل الألماس ولكن أكثر لمعانًا منه، أما عن استعمالات هذه المادة فلم يحدد الباحثون أوجه الانتفاع منها حتى اللحظة و لكن يبدو أنه سيكون لها فائدة في المجلات الصناعية والطبية.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *