أنستقرام تمنع مستخدميها من الترويج لحساباتهم في المواقع الأخرى

q

منعت أنستقرام ، خدمة مشاركة الصور على الإنترنت، مستخدميها من الترويج لحساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، ضمن الملفات الشخصية خاصتهم على الخدمة.

و كانت أنستقرام المملوكة لفيس بوك تتيح لمستخدميها تضمين روابط “أضفني و تابعني” في قسم الموقع الإلكتروني على صفحات الملفات الشخصية الخاصة بهم، والتي تمكّنهم من الترويج لحساباتهم على تويتر أو تيليجرام  أو سناب شات.
وأكد متحدث باسم الشركة أن قرار إزالة روابط “أضفني” على صفحات الملف الشخصي على أنستقرام، جاء بناءً على أن تلك الراوبط  لم تكن تُستخدم كما كان مخططًا لها، لافتًا أن الأنواع الأخرى من الروابط ما تزال مسموحة، ويُقصد بذلك الراوبط الخاصة بالمدونات، والمواقع الإلكترونية، وقنوات يوتيوب، وصفحات آي تونز، التي يستخدمها المشاهير على أنستقرام .

من ناحية أخرى أشار مؤسس خدمة التراسل الفوري تيليجرام، بافل دوروف إن هذه الخطوة تستهدف منصته، التي بدأت تحظى بشعبية واسعة، مع أن المنع يشمل خدمات أخرى، مثل سناب شات.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *